رئيس الوزراء الليبي المكلف عبد الله الثني- أرشيف
رئيس الوزراء الليبي المكلف عبد الله الثني- أرشيف

أصدرت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في طبرق السبت قرارا يدعو المؤسسة النفطية التابعة لها إلى البدء في تصدير النفط الخام، وإنشاء حساب بنكي في الإمارات، وفتح مكاتب خارجية في عدة دول.

وتضمن قرارٌ نشر على الصفحة الرسمية للحكومة المؤقتة على "الفيسبوك" إذنا للمؤسسة حديثة الولادة، بالبدء في تصدير النفط الخام وبررت حكومة عبد الله الثني هذا الإجراء بالسعي إلى تلبية الاحتياجات والضروريات. 

نسخة من بيان الحكومة المعترف بها دوليا في طبرق

​​

ودعا قرار الحكومة، المؤسسة إلى فتح مكاتب في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوربية منها ايطاليا وانكلترا، ويسمح القرار كذلك للمؤسسة بالتفاوض مع الشركات الأجنبية من أجل ابرام عقود تتعلق بتصدير النفط.

ومنذ مارس/آذار الماضي أعلنت حكومة طبرق فك الارتباط بالمؤسسة النفطية الأم في طرابلس، وأنشأت شركة موازية في ظل تنافس محموم بين الحكومتين على الموارد النفطية التي تعتبر العمود الفقري لاقتصاد البلاد.

والمؤسسة الليبية للنفط هي من أكبر الشركات التابعة للدولة في البلاد، وكان إنتاجها يصل مليون ونصف المليون برميل يوميا قبل 2011، لكن الفوضى الأمنية العارمة وصراع الأطراف المتنازعة على مرافئ النفط أدى إلى تراجع الإنتاج إلى الثلثين.

المصدر: أ ف ب / صفحة الحكومة الليبية على فيسبوك 

أحمد المسماري الناطق باسم قوات المشير خليفة حفتر
أحمد المسماري الناطق باسم قوات المشير خليفة حفتر

بعد إعلان قوات حكومة الوفاق الوطني استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل بعد طرد القوات الموالية لخليفة حفتر، قال المتحدث العسكري باسم الأخير إن القيادة العامة تعيد تمركز وحداتها خارج العاصمة بهدف الالتزام بوقف إطلاق النار.

وقال اللواء أحمد المسماري الناطق باسم قوات حفتر إن إعادة التمركز خارج طرابلس تأتي مشروطة باحترام قوات حكومة الوفاق لوقف إطلاق النار.

بيان القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية

بيان القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية

Posted by ‎الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Thursday, June 4, 2020

وحذر من أن عدم التزام حكومة فايز السراج بوقف إطلاق النار سيدفع قوات حفتر إلى استئناف العمليات وتعليق مشاركتها في لجنة وقف إطلاق النار 5+5.

وقال المتحدث إن قرار قيادة قوات حفتر يأتي بعد استنئاف المشاركة في اللجنة التي تشرف عليها بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا.

Posted by ‎الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Thursday, June 4, 2020

 

وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء استئناف مفاوضات اللجنة العسكرية (5+5) في جنيف عقب تعليقها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وهي تجمع 5 أعضاء من طرفي النزاع. 

وكانت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة الخميس، أعلنت استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل.

وبثّت مواقع وقنوات إخبارية محلية صورا تظهر انتشارا ضخما لقوات حكومة الوفاق في أبرز المواقع التي كانت تحت سيطرة قوات حفتر جنوب طرابلس.

وغرقت ليبيا عقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 في حالة من الفوضى لتتنافس فيها سلطتان هما حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في طرابلس والمعترف بها من الأمم المتحدة وحكومة موازية في الشرق يسيطر عليها المشير خليفة حفتر.