حزن يخيم على تونس بعد الهجوم على منتجع في سوسة
حزن يخيم على تونس بعد الهجوم على منتجع في سوسة

أعلن كاتب الدولة للشؤون الأمنية رفيق الشلي الثلاثاء أن منفذ هجوم سوسة سيف الدين الرزقي، الذي قتل الجمعة 38 سائحا أغلبهم بريطانيون، تدرب على حمل السلاح في ليبيا.

وقال الشلي "اتضح أن الرزقي ذهب إلى ليبيا بشكل غير قانوني، وتم تدريبه (على حمل السلاح) في صبراتة" الواقعة غرب العاصمة طرابلس في معسكر تابع لجماعة "أنصار الشريعة" المتشددة.

ولفت إلى أن الرزقي (23 عاما) غادر تونس نحو ليبيا خلال الفترة نفسها مع تونسيين آخرين قتلا شرطيا تونسيا و21 سائحا أجنبيا في 18 آذار/مارس الماضي في هجوم دموي على متحف باردو الشهير بالعاصمة تونس.

ولم يستبعد الشلي أن يكون الرزقي والعبيدي والخشناوي التقوا وتدربوا في المعسكر نفسه بليبيا إلا أنه لم يجزم هذا الأمر. 

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش هجومي باردو وسوسة اللذين ألحقا أضرارا بالغة بالسياحة في تونس.

وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد أعلن إثر هجوم الجمعة أن سيف الدين الرزقي غير معروف لدى أجهزة الأمن وأنه استخرج جواز سفر سنة 2013 إلا انه لا يحمل أختاما تؤكد مغادرته البلاد.

 

المصدر: وكالات

توفي محمود جبريل في القاهرة عن عمر 68 عاما
توفي محمود جبريل في القاهرة عن عمر 68 عاما

أعربت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا الأحد عن الحزن والأسى لوفاة رئيس الوزراء السابق محمود جبريل بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ودعت السفارة في تغريدة عبر حسابها في تويتر جميع الليبيين إلى التفكير بإرث الدكتور جبريل وسعيه لضمان مستقبل ديمقراطي وأمن للبلاد.

وتوفي جبريل (68 عاما) في القاهرة حيث كان يعيش خلال الفترة الماضية، وأدخل المستشفى في 25 مارس لمستشفى هناك بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان قد ترأس الحكومة الانتقالية للمجلس الوطني الليبي بعد الإطاحة برئيس البلاد معمر القذافي آنذلك في مارس 2011.

ودعا جبريل في رسالة للأمين العام المتحدة قبل وفاته بأسبوعين طلب فيها عدم رفع الأمم المتحدة أيديها عن الأصول الليبية.

وقبل الثورة في ليبيا كان قد عمل في مجلس التخطيط الوطني ومجلس التطوير الاقتصادي.

وفي انتخابات يوليو في 2012 في ليبيا حصل تحالف القوى الوطنية بقيادة على 39 مقعدا من أصل ثمانين في المجلس.