عناصر من ميليشيا فجر ليبيا خلال معارك مع داعش في سرت-أرشيف
عناصر من ميليشيا فجر ليبيا خلال معارك مع داعش في سرت-أرشيف

تعقد الجامعة العربية اجتماعا طارئا الثلاثاء استجابة لطلب تقدمت به الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، لمناقشة الأوضاع الراهنة في البلاد، ولا سيما بعد توغل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في وسط ليبيا.

وسيعقد الاجتماع على مستوى المندوبين في القاهرة.

الحكومة الليبية تطالب برفع حظر التسلح (9:09 بتوقيت غرينتش)

أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، عجزها عن التصدي للجماعات المتشددة التي يتسع نفوذها في البلاد يوما بعد يوم، بسبب الحظر الدولي المفروض على توريد السلاح للجيش الليبي.

وجددت الحكومة مطالبتها الدول الحليفة، بممارسة مزيد من الضغوط على مجلس الأمن الدولي، لرفع هذا الحظر، خاصة وأنه يخوض معركته ضد الإرهاب.

وطلبت الحكومة الليبية من الدول العربية توجيه ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة سرت، وذلك تطبيقا لقرارات الجامعة العربية بشأن اتفاقيات الدفاع العربي المشترك.

وطالب سفير ليبيا في القاهرة محمد فايز جبريل، بتوجيه هذه الضربات بالتنسيق مع القوات المسلحة الليبية.

وفي هذا الصدد يقول الصحافي الليبي عصام محمد الزبير، إن الوضع في البلاد يزداد سوءا، وإن داعش يقترب من الحقول النفطية في وسط سرت:

​​

ودعت  اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا السبت، المجلس الدولي لحقوق الإنسان، إلى عقد جلسة طارئة لبحث تطورات الأوضاع الجارية في مدينة سرت، وبحث سبل حماية المدنيين جراء ما يتعرضون له من جرائم إبادة وانتهاكات على أيدي تنظيم داعش، حسب وصفها.

كان داعش قد فرض سيطرته بالكامل على مدينة سرت في حزيران/ يونيو الماضي، إثر معارك استمرت أكثر من ثلاثة أشهر مع قوات فجر ليبيا.

 

المصدر: راديو سوا


 

 

قوات ليبية تستعد لمهاجمة داعش في سرت
قوات ليبية تستعد لمهاجمة داعش في سرت

أقدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على صلب 12 شخصا في سرت الليبية وفصل رؤوسهم عن أجسادهم، فيما تواصلت المعارك بين عناصر التنظيم ومسلحين من المدينة.

وقد دفعت فظاعات داعش دار الإفتاء الى الدعوة لحمل السلاح ومقاتلة المجموعة المتشددة.

وقال مسؤول في المجلس المحلي لسرت (حوالى 450 كلم شرق طرابلس) لوكالة الصحافة الفرنسية السبت إن المدينة "تشهد معارك متواصلة، خصوصا في منطقة الحي الثالث (شرق)، سقط فيها منذ الجمعة مزيدا من القتلى وأصيب العشرات بجروح".

وأعلنت وكالة الأنباء الموالية للحكومة في طرابلس، التي لا تحظى بالاعتراف الدولي، أن سلاح الجو التابع لها يقوم "بقصف عدة مواقع لتمركزات المجموعات المسلحة التي تنسب نفسها لتنظيم الدولة بمدينة سرت".

وأضافت أن القصف الجوي يتركز على مواقع شرقي سرت.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الرسمية الموازية، والموالية للحكومة المعترف بها دوليا التي تعمل من شرق البلاد، عن شهود عيان قولهم إن التنظيم أقدم الجمعة على "صلب 12 شخصا وفصل رؤوسهم عن أجسادهم" في الحي الثالث في سرت.

وأضافت أن الأشخاص، الذين جرى صلبهم هم من سكان المدينة الذين يقاتلون التنظيم منذ الثلاثاء.

وذكرت الوكالة أن عناصر التنظيم المتشدد قاموا بتصفية 22 جريحا كانوا يتلقون العلاج في مركز طبي "ومثلوا بجثثهم، قبل أن يحرقوا المركز".

وتشهد سرت معارك عنيفة منذ خمسة أيام قتل وأصيب فيها العشرات بين مسلحين من المدينة الواقعة في شمال ليبيا وتنظيم الدولة الإسلامية، الذي يسيطر عليها منذ حزيران/ يونيو.