رئيس الوزراء الليبي المكلف عبد الله الثني- أرشيف
عبد الله الثني

انتقد رئيس وزراء الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، عبد الله الثني المجتمع الدولي بسبب رفضه تقديم الدعم العسكري لبلاده للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال الثني في تصريح لـ "راديو سوا"، إن حكومته طالبت بتوجيه ضربات محددة إلى داعش للتمكن من تحريك القوات البرية لتسهيل القضاء على التنظيم، وأضاف أن حكومته تعول على القوة العربية المشتركة التي تسعى جامعة الدول العربية لتشكيلها.

وحذر الثني المجتمع الدولي من مخاطر انتشار داعش في بلاده، وقال إن التنظيم أصبح يشكل تهديدا حقيقيا على دول المنطقة بما فيها الأوروبية:

​​

وأشاد رئيس الحكومة الليبية بالتعاون الوثيق بين بلاده وكل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول الجوار، والرامية إلى تأمين جميع دول المنطقة.

وأوضح المتحدث أن هذا التعاون يحتاج إلى المزيد من الجهد للسيطرة على الوضع، داعيا الدول الغربية إلى مزيد من تبادل من خلال التنسيق الأمني وتبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية:

​​

ميدانيا، سيطر الجيش الليبي الأحد على عدة مواقع للميليشيات المتشددة في مدينة بنغازي، ومنها المباني الواقعة في محيط مستشفى الهواري.

ويأتي هذا التقدم غداة مواجهات بين الجيش والميليشيات التي تسيطر على المستشفى وسط المدينة.

المصدر: راديو سوا

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا بيرناردينو ليون
مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا بيرناردينو ليون

أكد برناردينو ليون مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا أن تحقيق حل سياسي لأزمة ذلك البلد لن يكون سهلا، منوها بأن البلد يقع على شفير هاوية سياسية واقتصادية. 

كان ليون يتحدث من باريس عبر دائرة فيديو مغلقة إلى سفراء دول مجلس الأمن الـ15، الذين عقدوا بعد ذلك جلسة مشاورات مغلقة حول الوضع في ليبيا.

وقال ليون إن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الليبيين أنفسهم وقادتهم السياسيين. وأشار ليون إلى الأزمة الإنسانية التي تعصف بليبيا مشيرا إلى أن نحو مليوني شخص يحتاجون إلى رعاية صحية أساسية، ونحو ربع مليون مهاجر يحاولون العبور إلى أوروبا عبر الأراضي الليبية. 

وجدد المبعوث الأممي تأكيده على أن تشكيل حكومة وحدة وطنية هو السبيل الوحيد لمكافحة تنظيم داعش بشكل فعال.

وقال ليون محذرا "الرسالة واضحة إلى المسؤولين الليبيين: لا بديل عن العمل الموحد والجماعي إذا ما أراد الليبيون تجنب تكرار التمدد الكارثي لتنظيم داعش في سورية والعراق".

المزيد في تقرير أمير بباوي مراسل "راديو سوا" في نيويورك:

​​
المصدر: راديو سوا