جانب من اجتماع جنيف
جانب من الحورا الليبي-آرشيف

تتواصل في منتجع الصخيرات قرب العاصمة المغربية الرباط، الجمعة، جولة جديدة من الحوار بين الأطراف الليبية للتوصل إلى اتفاق بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويتزامن انطلاق هذه الجولة مع إعلان رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون أن الـ 20 من الشهر الحالي هو آخر أجل للتوصل إلى اتفاق نهائي بين الأطراف المتنازعة على السلطة.

وقبل أيام أعرب ليون عن أمله في قرب التوصل إلى اتفاق بين الأطراف المتنازعة، متوقعا أن يتم توقيع الاتفاق "خلال الأيام القادمة".

لكن الأمين العام لحزب الوحدة والتنمية في ليبيا مفتاح لملوم لا يشاطر المسؤول الأممي تفاؤله، إذ يستبعد التوصل إلى اتفاق قبل الـ 20 من الشهر الجاري.

وقال لملوم "ربما ينظر ليون إلى الأشياء بشكل مغاير للطريقة التي تنظر بها بقية الأطراف (..) نرى أن الأمل الذي يحاول أن يبثه عند الكثير من المنتظرين لنتائج هذه المفاوضات ضعيف جدا".

 

يذكر أن ليون شدد على أهمية تحقيق تقدم خلال هذه الجولة من المفاوضات قائلا إنها الأخيرة في المغرب.

ودعا الأطراف المشاركة لتفهم مدى خطورة الوضع في ليبيا وضرورة التوصل إلى الاتفاق النهائي في الموعد المحدد، مشيرا إلى ضرورة بحث الأسماء المقترحة من الأطراف المشاركة لرئاسة الحكومة.

وقال إن بإمكان كل من المؤتمر الوطني العام وبرلمان طبرق اقتراح الأسماء التي ستشغل منصبي نائب رئيس الحكومة، دون أن يحدد من سيقترح اسم هذا الأخير.

المصدر: راديو سوا

جانب من المواجهات في بنغازي
جانب من المواجهات في بنغازي

قتل ثمانية جنود ليبيين في هجوم شنه مسلحون متشددون على مدينة بنغازي بحسب ما أعلن متحدث باسم الجيش الليبي.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري إن جنديا فقد وأصيب 10 آخرون خلال الهجوم الذي شنه المسلحون على مدينة بنغازي جنوب غرب البلاد.

وأضاف أن "الجنود الذين يقاتلون في صفوف الحكومة المعترف بها دوليا طاردوا المهاجمين، واستطاعوا الاستيلاء على كثير من أسلحتهم وإحداث إصابات بين صفوفهم".

وأوضح المتحدث أن الجنود "في البداية أحبطوا الهجوم" وطاردوهم إلى حي يعرف بأنه من معاقل أنصار الشريعة والموالين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وكانت ليبيا قد انزلقت إلى الفوضى منذ إسقاط نظام معمر القذافي عام 2011، واستغلت جماعات على صلة بتنظيم داعش تلك الفوضى، وأحكمت قبضتها على مدينة سرت الشهر الماضي، وهي مسقط رأس القذافي، بعد أن أحبطت تمردا محليا.

المصدر: وكالات