مالمتسروم رفقة وزير التجارة التونسي
مالمتسروم رفقة وزير التجارة التونسي

بدأ الاتحاد الأوروبي وتونس الثلاثاء مفاوضات رسمية للتوصل إلى "اتفاقية تبادل حر شامل ومعمّق" في خطوة تعتبرها أوروربا "إشارة قوية" على دعم الديمقراطية التونسية الناشئة.

وأعلنت المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم التي تزور تونس، ووزير التجارة التونسي رضا لحول عن بدء هذه المفاوضات.

وتهدف الاتفاقية إلى "وضع أسس فضاء اقتصادي جديد مشترك بين الاتحاد الأوروبي وتونس" و"ضمان اندماج تدريجي أكبر للاقتصاد التونسي في السوق الأوروبية الواحدة".

ويرتبط الاتحاد الأوروبي وتونس بـ"اتفاقية شراكة" وقعاها سنة 1995.

وكانت تونس أول بلد جنوب البحر المتوسط يوقع مثل هذه الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي وبموجبها أقام البلدان منطقة تبادل حر تشمل فقط المنتجات المصنعة.

وتهدف اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمّق التي شرع الجانبان في التفاوض بشأنها الثلاثاء إلى "الحد من الحواجز الجمركية، وتبسيط وتسهيل الإجراءات الجمركية عبر تحرير تجارة الخدمات بضمان حماية الاستثمار وتقريب القوانين (الاقتصادية) في المجالات التجارية والاقتصادية"، حسب وثيقة وزعتها بعثة المفوضية الأوروبية بتونس.

المصدر: وكالات

حثت واشنطن الليبيين على رفض جميع التدخلات الأجنبية
حثت واشنطن الليبيين على رفض جميع التدخلات الأجنبية

قالت السفارة الأميركية في ليبيا إن واشنطن تراقب باهتمام ارتفاع أصوات سياسية في شرق ليبيا للتعبير عن نفسها، وذلك تزامنا مع المبادرة التي تقدمت بها القاهرة.

وأضافت السفارة في تغريدة على صفحتها على تويتر أنها تتطلع إلى رؤية هذه الأصوات تنخرط في حوار سياسي حقيقي على الصعيد الوطني فور استئناف مباحثات اللجنة المشتركة 5 + 5 التي استضافتها البعثة بشأن صيغ وقف إطلاق النار.

ورحبت السفارة بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وإعلان وقف إطلاق النار.

ودعت جميع الأطراف للمشاركة بحسن نيّة لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

 وحثت أمس الجمعة الحكومة الأميركية جميع الأطراف على أنه حان الوقت الآن لليبيين لرفض جميع التدخلات الأجنبية، وإلقاء السلاح، واستئناف وقف إطلاق النار بقيادة الأمم المتحدة، الأمن، والمحادثات السياسية. 

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية بالتوافق مع قائد قوات شرق ليبيا المشير خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي المنتخب عقيلة صالح.

وجاءت المبادرة بعد سلسلة هزائم لقوات حفتر المدعوم من القاهرة، وسيطرة حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة على كامل العاصمة طرابلس.