الراية الليبية
الراية الليبية

وضع عدد من الشيوخ والأعيان في شرق ليبيا شروطا للموافقة على الاتفاق السياسي الذي وقعته الأطراف الليبيةفي الصخيرات بالمغرب الأسبوع الماضي.

وقال رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا عقيلة صالح إن اجتماعا تشاوريا عقد الأحد بحضور عدد من مشايخ واعيان وقبائل الشرق الليبي.

وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن المجتمعين شكلوا لجانا للتواصل مع غرب ليبيا وجنوبها الغربي للتوافق بشأن الحكومة المقبلة قبل الموافقة على الاتفاق.

وأوضح عضو المؤتمر الوطني العام المسيطر على غرب ليبيا عبد القادر حويلي من جانبه، إن أعضاء المؤتمر يتباحثون بشأن الشروط التي وضعتها القبائل في شرق البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بنغازي عيسى موسى:

​​

المصدر: راديو سوا
 

رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج (وسط) بعد توقيع الاتفاق السياسي
رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج (وسط) بعد توقيع الاتفاق السياسي

أعلنت أطراف ليبية بارزة معارضتها لاتفاق الصخيرات الذي أبرم مؤخرا وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بدعمه وبتشجيع الأطراف المتنازعة على المضي قدما في تنفيذه.

ويواصل عدد من أعضاء البرلمان الليبي المعترف به دوليا والمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته انتقاداتهم للاتفاق الذي يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة فايز السراج.

تفاصيل أوفى عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في ليبيا عيسى موسى:

​​

وقال رئيس الحكومة في طرابلس خليف الغويل في لقاء مع "راديو سوا" إن الوزارة المنبثقة عن الاتفاق "غير شرعية" وإن الشعب الليبي لن يسمح لها بدخول العاصمة:

​​

وانتقد الغويل قرار مجلس الأمن الذي يعترف بحكومة السراج، قائلا إنه "لا يلبي طموحات الشعب الليبي":

​​

وكان رئيس مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا عقيلة صالح قد أعلن أيضا رفضه للاتفاق وتوقع فشل تطبيقه.

وقال إنه يرحب بالدور الدولي"النزيه الشريف كعامل مساعد في تنشيط الحوار الليبي الليبي... لكننا لا نقبل أن تفرض علينا الحلول المعدة سلفا التي لن يكتب لها النجاح".

وأكد السراج، من جهته، أن حكومته التي ستشكل بناء على "الكفاءة والتوازن الجغرافي" ستبذل كل جهدها لتغيير الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها ليبيا في أقرب وقت ممكن:

​​

ورأى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر أن المصادقة على القرار "خطوة أولية في غاية الأهمية، لكن العمل الحقيقي والجاد يبدأ الآن".

المصدر: "راديو سوا"