مخلفات اشتباكات سابقة في بنغازي
مخلفات اشتباكات سابقة في بنغازي

شنت طائرة مجهولة ضربات جوية على موكب يشتبه في أنه لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية داعش بالقرب من مدينة بني وليد شمال غرب ليبيا الأحد، في وقت اندلعت فيه مواجهات بين الجيش الليبي وعناصر من التنظيم في بنغازي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الضربات التي لم تعرف بعد نتائجها.

وقال مسؤول في المجلس المحلي لبني وليد لوكالة رويترز، إن ثلاثة انفجارات ضخمة هزت المنطقة عند الفجر تقريبا. وأضاف أن بعض سكان بلدة راس الطبل الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب شرقي بني وليد، شاهدوا نفس الموكب الذي يضم نحو 15 سيارة يرفع الرايات السوداء لداعش خلال اليومين الماضيين.

وقصفت طائرات حربية أميركية معسكر تدريب يشتبه في أنه تابع لداعش على مشارف مدينة صبراتة بغرب ليبيا هذا الشهر.

معارك في بنغازي

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مسلحة بين الجيش الليبي الموالي لبرلمان طبرق المعترف به دوليا وبين عناصر داعش في عدد من أحياء مدينة بنغازي شرق البلاد، حسبما أفاد به مراسل "راديو سوا".

وكان الجيش الليبي قد أعلن في وقت سابق سيطرته على 90في المئة من المدينة وعلى مناطق استراتيجية فيها.

وبدأ بعض السكان بالعودة إلى منازلهم على الرغم من الدعوات التي وجهتها السلطات العسكرية والمحلية لإرجاء العودة حتى معالجة مخلفات الحرب في المناطق التي سيطر عليها الجيش. 

وبدأت أيضا عمليات إزالة المخلفات وفتح بعض الطرق المغلقة ومن بينها طريق المطار بشكل جزئي.

المصدر: راديو سوا/وكالات

جنود ليبيون في بنغازي- أرشيف
جنود ليبيون في بنغازي- أرشيف

لقي خمسة جنود ليبيين تابعين للحكومة المعترف بها دوليا، مصرعهم الجمعة في تفجير انتحاري في مدينة بنغازي، في وقت أعلنت فيه حكومة الإنقاذ غير المعترف بها دوليا، أنها طردت مقاتلي داعش من مدينة صبراتة غير البعيدة عن الحدود الليبية التونسية.

وبادر فرع داعش في ليبيا إلى تبني التفجير الذي استخدمت فيه سيارة مفخخة، وأكدت الحكومة المعترف بها دوليا في بيان حصيلة الهجوم الذي وقع ظهر الجمعة في منطقة الهواري، حسب ما قاله لوكالة الصحافة الفرنسية العقيد في الجيش الليبي عبد الله الشافعي.

من جهة أخرى، أكدت وزارة الدفاع التابعة للحكومة غير المعترف بها دوليا الجمعة طرد داعش من مدينة صبراتة، وأسر العديد من مقاتليه وغالبيتهم من الجنسية التونسية.

وجاء في بيان للوزارة الإشارة إلى "تحرير مدينة صبراتة وضواحيها بالكامل والقضاء على ما تبقى من عناصر ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية" داعش.

 

المصدر: وكالات