فيديريكا موغيريني
ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني (أرشيف)

حذرت ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني وزراء خارجية الاتحاد من أن نحو نصف مليون نازح داخل ليبيا قد يهاجرون إلى أوروبا، قائلة إن بروكسل تدرس أيضا إرسال بعثة أمنية مدنية إلى ليبيا.

وأشارت موغيريني، في خطاب يعود تاريخه لـ 12 آذار/ مارس آذار، إلى أن "هناك ما يزيد على 450 ألف من النازحين واللاجئين في ليبيا ربما يكونوا مرشحين محتملين للهجرة إلى أوروبا".

وقالت إن التخطيط جار لتشكيل بعثة لإعادة بناء الشرطة الليبية وللتصدي للإرهاب وعمليات إدارة الحدود بالتعاون مع الأمم المتحدة.

 

المصدر: وكالات

فيديريكا موغيريني
فيديريكا موغيريني

أعلنت مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين أن الاتحاد سيجري مشاورات داخلية لفرض عقوبات على الأشخاص "الذين يعرقلون" تشكيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

وأدلت موغيريني بهذه التصريحات في ختام اجتماع شهري لوزراء الخارجية الأوروبيين في بروكسل.

وأشار وزير الدولة الألماني مايكل روث، من جهته، إلى عدم التوصل لاتفاق بهذا الشأن بعد.

وقال وزير الشئون الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع إن الوضع في ليبيا قد يكون أكثر صعوبة وتعقيدا وإثارة للقلق من الوضع في سورية.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا مارتن كوبلر ضرورة التحرك بشكل عاجل في ليبيا لوضع حد لانتشار الإرهاب والفوضى.

وأشار إلى أن الأطراف المشاركة في الحل السياسي أكدت ضرورة انتقال مجلس الرئاسة إلى طرابلس في أسرع وقت ممكن عندما يكون الوضع آمنا بهدف "إجراء انتقال منظم وسلمي وفوري للسلطة".

ورفض كوبلر التعليق على إمكانية فرض عقوبات على شخصيات ليبية تشير التقارير إلى أنها تعمل على تعطيل عمل حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها فايز السراج.

وكان المجلس الرئاسي الليبي أعلن السبت أن الحكومة تسلمت مهامها رغم عدم التصويت عليها في البرلمان.

وأكد أنه يستند في قراره إلى دعم حوالي مئة من أعضاء البرلمان المعترف به دوليا.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات