مهاجرون وصلوا السواحل الإيطالية في انتظار السماح لهم بالعبور.
مهاجرون وصلوا السواحل الإيطالية في انتظار السماح لهم بالعبور-أرشيف.

قال مسؤولون إن قوات خفر السواحل والبحرية الإيطالية أنقذت نحو 1400 مهاجر من قوارب وزوارق مطاطية في جنوب البحر المتوسط الثلاثاء، وعزوا هذا العدد الكبير من المهاجرين إلى الطقس الدافئ.

وأفادت تغريدات للجهتين على موقع تويتر بأن نحو 570 مهاجرا أنقذتهم البحرية، وأنقذت قوات خفر السواحل 780 مهاجرا.

وخلال الأيام القليلة السابقة، نقل نحو 730 مهاجرا ناجيا إلى سفينة أكبر حجما وصلت إلى ميناء بوتسالو في جزيرة صقلية.

وقدم كثير من المهاجرين من دول إفريقية، يعتقد أنهم سافروا من ليبيا التي تعاني بشدة من غياب سلطة القانون.

ويخشى مسؤولون أن يؤدي تحسن الطقس لزيادة أعداد المهاجرين الساعين للوصول بحرا إلى جنوب إيطاليا رغم احتواء الأزمة نسبيا منذ بداية العام الحالي.

المصدر: رويترز

لاجئة سورية جنوب صربيا (أرشيف)
لاجئة سورية جنوب صربيا (أرشيف)

قالت مساعدة وزير الخارجية الأميركي المكلفة إدارة الموارد هيثر هيغنبوتوم، الاثنين، إن بلادها ستدفع مبلغا جديدا بقيمة 20 مليون دولار لمساعدة اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا منذ العام الماضي.

وذكرت المسؤولة الأميركية خلال زيارة لجزيرة ليسبوس اليونانية، البوابة الرئيسية لعبور المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا، أن الولايات المتحدة تنوي السهر على ضرورة احترام تطبيق الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لقطع طريق الهجرة عبر بحر إيجه واحترام حق اللجوء وحماية اللاجئين.

وأعربت عن رغبتها في الاطلاع على تفاصيل تطبيق الاتفاق، لافتة إلى أن "الوضع حاليا ما زال غامضا".

وزارت المسؤولة منطقة موريا التي تحولت منذ توقيع الاتفاق مركزا لتجميع اللاجئين والمهاجرين.

وأوضحت أن المبلغ الجديد يرفع إلى 43.6 مليون دولار مجمل ما خصصته واشنطن منذ العام الماضي لأزمة الهجرة في أوروبا.

وأوضحت أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة سيكون لها الحصة الأكبر من هذا المبلغ (17.5 مليون دولار) الهادف لتأمين "مأوى وطعام وحماية الأكثر حاجة إلى المساعدة بين اللاجئين والمهاجرين في أوروبا بما فيها اليونان".

والقسم الباقي من المبلغ سيوزع بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (مليونا دولار) وصندوق السكان التابع للأمم المتحدة.

المصدر: وكالات