عناصر من القوات المغربية الخاصة (أرشيف)
عناصر من القوات المغربية الخاصة (أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية المغربية الجمعة تفكيك قوات الأمن "خلية إرهابية" من ثلاثة أفراد ينشطون بمدينة الناظور في شمال شرق البلاد.

وقالت الداخلية في بيان إن المعطيات أظهرت أن المشتبه فيهم تلقوا تعليمات من قياديين في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بهدف إنشاء "ولاية" تابعة له شمال المملكة تتولى التخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات الانتحارية بواسطة سيارات ملغومة، تستهدف مؤسسات حيوية وحساسة في البلاد، وذلك بدعم لوجستي من هذا التنظيم المتشدد.

وأضاف البيان أن "أفراد هذه الخلية الإرهابية قاموا بعمليات مراقبة لإحدى الأهداف الحساسة بمدينة الناظور تمهيدا لاستهدافها في إطار مشروعهم الإرهابي".

وسيتم تقديم المشتبه فيهم أمام القضاء فور انتهاء التحقيقات التي تجري معهم تحت إشراف النيابة العامة، وفقا للداخلية.

وفي نهاية آذار/مارس أعلنت الداخلية تفكيك "خلية إرهابية" مؤلفة من تسعة عناصر على ارتباط بداعش في ليبيا.

وتقول السلطات المغربية إنها فككت "152 خلية إرهابية منذ 2002 بينها 31 منذ مطلع 2013، على ارتباط وطيد بالمجموعات الجهادية في سورية والعراق".

 

المصدر: وكالات

عناصر من الشرطة المغربية
عناصر من الشرطة المغربية

أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية في المغرب المكلفة قضايا مكافحة الإرهاب أحكاما بالسجن لمدد تراوحت بين سنتين وثلاث سنوات بحق سبعة سوريين أدينوا بتهم مرتبطة بالإرهاب.

وأدين السبعة، وهم خمسة بحارة وقبطان وميكانيكي، بتكوين "جماعة تخطط لتنفيذ جرائم إرهابية" فضلا عن "حيازة أسلحة والإشادة بأفعال إرهابية وتزوير جوازات سفر ودخول البلاد بطريقة غير شرعية".

وكانت السلطات قد أوقفت المدانين في آب/أغسطس عام 2014 على متن باخرة ليبية تبحر بترخيص من تنزانيا.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" بالمغرب صبري الحماوي:

​​

وكانت وزارة الداخلية المغربية قد أعلنت مؤخرا تفكيك "شبكة إرهابية" مؤلفة من 10 عناصر بينهم فرنسي، على ارتباط بتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأعلنت السلطات نهاية العام الماضي تفكيك خلية أخرى مكونة من ثلاثة أشخاص، هم مغربي وتركيان، وقالت إن لديهم ارتباطات مع قادة ميدانيين في داعش بسورية وإن أحدهم أقام بأحد معسكراته بريف حماه بسورية، وتلقى تدريبات على استعمال أسلحة خفيفة وثقيلة.

المصدر: "راديو سوا"