فايز السراج
فايز السراج

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج إن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في ليبيا لن تتحقق إلا بوجود قيادة عسكرية موحدة تضم جميع القوى المسلحة الناشطة في البلاد.

وأكد السراج في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أن دولا لم يذكرها تقدم مساعدات محدودة ذات طابع استشاري ولوجيستي إلى قوات حكومته، داعيا المجتمع الدولي إلى تسريع رفع الحظر المفروض على توريد الأسلحة إلى بلاده.

وأضاف أن حكومته تتطلع إلى شراء الأسلحة التي تدربت عليها وتستخدمها القوات الليبية.

وبشأن محاربة داعش، أوضح السراج أن البطء الذي طرأ في الآونة الأخيرة على العمليات العسكرية مرده الحرص على سلامة المدنيين، مشيرا إلى أن داعش لم يتورع في استخدام المواطنين دروعا بشرية. لكنه شدد على أن التنظيم "محاصر في مساحة محدودة، ونؤكد أن النصر الكامل هو عملية وقت نأمل أن يكون قريبا جدا".

وقال رئيس الوزراء إن حكومته ورثت "مشاكل لا تحصى بعضها عمره خمس سنوات والبعض الآخر تراكم على امتداد أربعة عقود" من حكم معمر القذافي، مضيفا "أينما اتجهنا ومنذ وصولنا إلى طرابلس نصطدم بمشاكل".

ويرى السراج أن ليبيا التي تبعد بضعة مئات من الكيلومترات عن أوروبا قادرة رغم ذلك على أن تنهض "من هذه الكبوة"، مضيفا "إذا فقدت هذا الايمان فلن أبقى دقيقة واحدة. ليس لدينا مصباح سحري. لدينا جهدنا وهو مسخر لخدمة الوطن".

المصدر: وكالات

عناصر في القوات الليبية التي تحارب داعش في سرت
عناصر في القوات الليبية التي تحارب داعش في سرت

قالت القوات الليبية التي تقاتل داعش "تنظيم الدولة الإسلامية" في معقله بمدينة سرت الجمعة، إن أربعة من أفرادها و10 من المتشددين قتلوا في اشتباكات عنيفة حول منطقة الميناء، أثناء محاولة المتشددين الفرار من المدينة المحاصرة.

وشنت كتائب مصراتة التي تؤيد حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، حملة لاستعادة السيطرة على سرت الشهر الماضي. وتمكنت الكتائب بسرعة من استعادة السيطرة على أراض غربي المدينة الساحلية، لكن تقدمها تباطأ مع اقترابها من وسط سرت.

ويحاول عناصر داعش الدفاع عن الأراضي التي ما زالوا يسيطرون عليها في المنطقة السكنية وسط المدينة. واستغل التنظيم الفوضى الأمنية في ليبيا للاستيلاء على سرت العام الماضي.

وقال المتحدث باسم غرفة العمليات الحكومية رضا عيسى إن كتائب "البنيان المرصوص" اعترضت مجموعة من مسلحي داعش لدى محاولتها الفرار من المنطقة الساحلية من المدينة.

وأضاف عيسى أن الاشتباكات كانت عنيفة، وتسببت في قتل أربعة وإصابة 24 عنصرا من القوات الليبية.

المصدر: رويترز