عناصر في القوات الليبية في موقع هجوم لداعش في سرت في 16 آب/ أغسطس
عناصر في القوات الليبية في موقع هجوم لداعش في سرت في 16 آب/ أغسطس

قتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب 20 آخرون بجروح الخميس في هجوم بسيارتين ملغومتين شنه تنظيم الدولة الإسلامية داعش غرب سرت. 

وقال رضا عيسى المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" التي انطلقت قبل ثلاثة أشهر بهدف استرجاع المدينة من داعش، إن السيارتين انفجرتا في منطقة الغربيات التي تسيطر عليها القوات الموالية للحكومة منذ أكثر من شهر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في سرت عيسى موسى.

​​
وأعلنت القوات الليبية الأربعاء قرب فرض سيطرتها الكاملة على سرت، بعد إحكام قبضتها على نقاط مهمّة في المدينة ودحر داعش فيها. وسيطرت هذه القوات صباح الثلاثاء على الحي الرقم 2 في سرت، الذي كان يعد واحدا من ثلاثة أحياء يتحصن فيها التنظيم.

وتمكنت قوات "البنيان المرصوص" الأسبوع الماضي من طرد التنظيم من مركز المؤتمرات، معقلهم الأساسي في سرت، بعد تدخل المقاتلات الأميركية في إطار عملية بدأت مطلع آب/ أغسطس بطلب من حكومة الوفاق الوطني.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

مقاتلون موالون لحكومة الوفاق في سرت
مقاتلون موالون لحكومة الوفاق في سرت

أعلنت القوات الليبية الأربعاء قرب فرض سيطرتها الكاملة على سرت، بعد إحكام قبضتها على نقاط مهمّة في المدينة ودحر تنظيم الدولة الإسلامية داعش فيها.

وصرح المتحدث باسم غرفة عمليات سرت العميد محمد الغصري لـ"راديو سوا" بأن القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني توشك على الانتهاء من عملية استعادة المدينة، متوقعا أن يتم إعلان "تحرير" المدينة في غضون ساعات.

​​

وأشار إلى أن الغارات التي شنتها الطائرات الأميركية أسهمت بشكل كبير في تسريع العمليات في المدينة التي كانت معقلا للتنظيم.

​​

وقد أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (افريكوم) الأربعاء أن المقاتلات الأميركية نفذت 48 غارة في سرت منذ انطلاق عملياتها ضد داعش في سرت الشهر الجاري.

داعش يتقهقر

وأعلنت القوات الليبية في وقت سابق الأربعاء أن داعش نفذ الثلاثاء تسع هجمات انتحارية في محاولة منه لمنع خسارته الحي رقم 2 في المدينة الساحلية، لكنه في نهاية المطاف طرد من المنطقة.

أحد مقاتلي حكومة الوفاق خلال المعارك في سرت

​​وقال المركز الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" الرامية لطرد داعش من سرت، إن التنظيم لجأ خلال معارك الثلاثاء إلى سلاح الانتحاريين، وأرسل خمس سيارات ودراجة نارية ملغومة، فضلا عن ثلاثة انتحاريين بأحزمة ناسفة. وأسفرت تلك المعارك عن سقوط تسعة قتلى و82 جريحا في صفوف القوات الموالية للحكومة.

وسيطرت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في أعقاب هجوم شنته صباح الثلاثاء على الحي الرقم 2 في سرت، وهو واحد من ثلاثة أحياء تحصن فيها مقاتلو داعش.

وتمكنت قوات "البنيان المرصوص" التي أطلقت عمليات سرت قبل ثلاثة أشهر، الأسبوع الماضي من دحر المتشددين في معقلهم الأساسي في المدينة بفضل سلاح الجو الأميركي الذي بدأ مطلع الشهر الجاري تنفيذ غارات ضد داعش هناك بطلب من حكومة الوفاق الوطني.

المصدر: راديو سوا/ وكالات