دوريات أمنية في ليبيا
دوريات أمنية في ليبيا

اختطفت مجموعة مسلحة مجهولة الجمعة أربعة مهندسين أجانب يعملون في جهاز النهر الصناعي في جنوب غرب ليبيا.

وبدأت السلطات المحلية مساعيها للبحث عن المختطفين وهم كوري وثلاثة فلبينيين.

وقال مدير مكتب الإعلام في جهاز النهر الصناعي توفيق الشويهدي لمراسلنا في ليبيا إن الحادث وقع في منطقة الحساونة جنوب غرب البلاد.

وأضاف أن المختطفين كانوا يعملون في الدعم والتشغيل والصيانة في منظومة النهر الصناعي مشيرا إلى أن المجموعة الخاطفة لم تعرف حتى الآن ولم تعرف مطالبها.

الجدير بالذكر أن النهر الصناعي هو شبكة من الأنابيب تنقل المياه الجوفية من الصحراء جنوب ليبيا إلى مدن الشمال، وأنشأ المشروع في عهد الرئيس الراحل معمر القذافي.

ويعتمد معظم سكان المدن الليبية على مياه النهر الصناعي بشكل أساسي حتى اليوم.

عناصر من الهلال الأحمر الليبي يعقمون جدران شوارع العاصمة الليبية من فيروس كورونا -١ أبريل ٢٠٢٠
عناصر من الهلال الأحمر الليبي يعقمون جدران شوارع العاصمة الليبية من فيروس كورونا -١ أبريل ٢٠٢٠

بدت شوارع العاصمة الليبية، طرابلس، شبه خالية من سكانها، بعد إعلان حظر تجول للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكانت ليبيا قد أعلنت، مساء الثلاثاء، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بحسب ما أفاد وزير الصحة بحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس.

وقال الوزير أحميد عمر في شريط مصور "تم تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في ليبيا".

وأضاف "تم التأكّد من الإصابة بعد إجراء الفحوص في مختبر الصحة العامة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض".

بدر الدين النجار، مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض (حكومي)، أوضح من جانبه أن المصاب ليبي عاد من السعودية مؤخّراً.

واتّخذت السلطات في غرب ليبيا وتلك المنافسة لها في الشرق، إجراءات مشددة للتصدي لخطر فيروس كورونا المستجد، من أهمها إغلاق المنافذ البرية والبحرية ثلاثة أسابيع، وتعطيل الدراسة حتى نهاية الشهر الجاري، إضافة إلى فرض حظر تجول ليلي يستمر 12 ساعة يوميا.

وكانت الأمم المتحدة ودول غربية وعربية دعت الأسبوع الماضي طرفي النزاع في ليبيا إلى الوقف الفوري للأعمال القتالية لمواجهة خطر الوباء.