على اليمين خليفة حفتر وعلى اليسار فايز السراج
على اليمين خليفة حفتر وعلى اليسار فايز السراج

أكد متحدث باسم الحكومة الألمانية، الاثنين، أن مؤتمرا دوليا حول ليبيا يضم طرفي النزاع والدول الفاعلة فيه سيعقد في العاصمة برلين بشهر يناير. 

وأعلن المتحدث ستيفن سايبرت أن "التحضيرات لمؤتمر من هذا النوع جارية، ويجب أن يعقد هنا في برلين في كل الأحوال في يناير"، مشيرا إلى أنه قد يجري في 19 من الشهر الحالي. 

وكان خليفة حفتر الذي يسعى منذ أبريل للسيطرة على طرابلس، قد أعلن التزامه بوقف إطلاق النار قبيل دخوله حيز التنفيذ منتصف ليل السبت الأحد، وذلك إثر مبادرة من أنقرة وموسكو.

وبعد ساعات، أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج موافقته على الخطوة، لكنه شدد على "الحق المشروع" لقوات حكومته بـ "الرد على أي هجوم أو عدوان".

ومنذ بدء قوات حفتر هجومها باتجاه طرابلس، قتل أكثر من 280 مدنيا، بحسب الأمم المتحدة التي تشير أيضا إلى مقتل أكثر من ألفي مقاتل ونزوح 146 ألفا بسبب المعارك المستمرة في البلد الغارق في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

ويأتي دخول الاتفاق حيز التنفيذ بعد سلسة من التحركات الدبلوماسية خلال الأسبوع الحالي، قادتها تركيا وروسيا.

وتزمان هذا مع اجتماع متوقع، الاثنين، بين الأطراف الليبية المتنازعة في العاصمة الروسية موسكو.

توفي محمود جبريل في القاهرة عن عمر 68 عاما
توفي محمود جبريل في القاهرة عن عمر 68 عاما

أعربت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا الأحد عن الحزن والأسى لوفاة رئيس الوزراء السابق محمود جبريل بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ودعت السفارة في تغريدة عبر حسابها في تويتر جميع الليبيين إلى التفكير بإرث الدكتور جبريل وسعيه لضمان مستقبل ديمقراطي وأمن للبلاد.

وتوفي جبريل (68 عاما) في القاهرة حيث كان يعيش خلال الفترة الماضية، وأدخل المستشفى في 25 مارس لمستشفى هناك بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان قد ترأس الحكومة الانتقالية للمجلس الوطني الليبي بعد الإطاحة برئيس البلاد معمر القذافي آنذلك في مارس 2011.

ودعا جبريل في رسالة للأمين العام المتحدة قبل وفاته بأسبوعين طلب فيها عدم رفع الأمم المتحدة أيديها عن الأصول الليبية.

وقبل الثورة في ليبيا كان قد عمل في مجلس التخطيط الوطني ومجلس التطوير الاقتصادي.

وفي انتخابات يوليو في 2012 في ليبيا حصل تحالف القوى الوطنية بقيادة على 39 مقعدا من أصل ثمانين في المجلس.