سيارات على طريق الخروج من الخرطوم
سيارات على طريق الخروج من الخرطوم

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، الأحد، أن القوات المسلحة البريطانية أجلت الموظفين الدبلوماسيين وعائلاتهم من السودان، فيما تتسابق دول عدة على إجلاء مواطنيها من الدولة العربية التي يمزقها صراع مسلح منذ أيام.

وكتب سوناك على تويتر "أعبر عن تقديري لالتزام دبلوماسيينا، وشجاعة قواتنا المسلحة، التي نفذت هذه العملية الصعبة".

وأضاف "نواصل السعي بكل الوسائل لوقف إراقة الدماء في السودان وضمان سلامة البريطانيين المتبقين هناك".

وجاء إعلان سوناك بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة تنفيذ عملية مشابهة بواسطة قوات خاصة لإجلاء موظفي السفارة الأميركية بالسودان.

وتسبب انزلاق السودان المفاجئ نحو الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية في تقطع السبل بآلاف الأجانب، ومنهم دبلوماسيون وموظفو إغاثة، وتسعى بلدان من أنحاء العالم لإجلاء مواطنيها.

وتجري العديد من جهود الإجلاء على ما يبدو عبر بورسودان المطلة على البحر الأحمر، على بعد نحو 650 كيلومترا شمال شرق الخرطوم.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، الأحد، إنها تقوم بإجلاء الدبلوماسيين والمواطنين.

لكن طرفي الصراع في السودان تبادلا الاتهامات بمهاجمة موكب فرنسي.

وقال السفير الروسي لدى الخرطوم لوسائل إعلام روسية إن 140 من 300 مواطن روسي في السودان أعلنوا أنهم يريدون الرحيل. وأضاف أنه تم وضع خطط للإجلاء، لكن لا يزال من المستحيل تنفيذها لأنها تشمل اجتياز جبهات قتال.

وحثت مصر مواطنيها خارج الخرطوم على التوجه إلى القنصليتين في بورسودان ووادي حلفا في الشمال، استعدادا لإجلائهم وحثت رعاياها في الخرطوم على الاحتماء في منازلهم حتى يتحسن الوضع.

وقالت إنه يجب تنفيذ عملية "محكمة وآمنة ومنظمة" لإجلاء مواطنيها البالغ عددهم عشرة آلاف في السودان.

وأضافت أن أحد دبلوماسييها أُصيب بطلق ناري دون الخوض في تفاصيل.

دول أخرى

وأجلت السعودية، السبت، 91 سعوديا ونحو 66 شخصا من دول أخرى من بورسودان على متن سفينة حربية إلى جدة عبر البحر الأحمر.

وقالت الكويت إن جميع المواطنين الراغبين في العودة إلى ديارهم وصلوا إلى جدة.

واتهم الجيش السوداني قوات الدعم السريع بمهاجمة ونهب قافلة للسفارة القطرية كانت متوجهة إلى بورسودان. ولم يصدر تعليق سواء من قوات الدعم السريع أو قطر، بحسب "رويترز".

وقال الأردن إنه بدأ في إجلاء نحو 300 من مواطنيه من بورسودان، السبت.

فيما قالت كوريا الجنوبية، الجمعة، إنها سترسل طائرة عسكرية لإجلاء 25 من مواطنيها في السودان.

وسمحت السويد للحكومة بنشر قوات للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة وأسرهم. وأعلنت هولندا أيضا انضمامها إلى الجهود لإجلاء رعاياها.

وقال مصدر في جيبوتي إن طائرات من إيطاليا وبريطانيا وكندا تنتظر الضوء الأخضر لتتوجه إلى الخرطوم. وتجري العديد من جهود الإجلاء في جيبوتي.