المدون الموريتاني محمد الشيخ ولد لمخيطير ظهر في فيديو يعلن فيه ما وصفها بالتوبة
المدون الموريتاني محمد الشيخ ولد لمخيطير ظهر في فيديو يعلن فيه ما وصفها بالتوبة

أفرجت السلطات الموريتانية عن مدون استقطب اهتماما دوليا بعد اتهامه بالردة عن الإسلام، بحسب ما أفادت به محاميته الثلاثاء.

وحكم على المدون محمد الشيخ ولد امخيطير (36 عاما) في البداية بالإعدام، وجرى تخفيف الحكم إلى السجن.

وبقي معتقلا رغم انتهاء فترة سجنه، وهو ما أثار احتجاجات منظمات حقوقية.

​​وصرحت المحامية فاطيماتا مبايي لوكالة فرانس برس "لقد تم الإفراج عنه أمس من المكان الذي يقيم فيه تحت الإقامة الجبرية، ولكنه ليس حرا تماما في تحركاته".

وأضافت أن امخيطير "لم يعد متواجدا في نواكشوط" عاصمة البلاد، من دون أن تكشف عن تفاصيل.

ويأتي الإفراج عنه في الأيام الأخيرة من رئاسة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، الذي قال سابقا إن احتجاز المدون هو "لضمان أمنه وأمن البلاد".

​​وأوقف المدون ولد امخيطير في يناير 2014 بسبب مقالة جرى اعتبارها زندقة بحق نبي الإسلام وارتدادا عن الدين.

وبعد إعلانه "التوبة"، أمرت محكمة استئناف في 17 نوفمبر بتخفيف الحكم إلى السجن عامين.

 

صورة هلال شوال يوم السبت كما بثها مركز الفلك الدولي
صورة هلال شوال يوم السبت كما بثها مركز الفلك الدولي

في وقت أجمعت أغلب الدول العربية والإسلامية على أن يوم الأحد هو أول أيام عيد الفطر، قالت دول أخرى إنها رصدت هلال شوال مساء الجمعة وبدأ العيد فيها اليوم السبت.

إلا إن مركز الفلك الدولي، شكك في أن تكون تلك الدول قد رأت هلال شوال فعلا، وقال إنه تلقى استفسارات حول إعلان تلك الدول، وقدم تفسيرا لما قد يكون حدث هناك أثناء تحري الهلال.

وقال المركز في تغريدة عبر تويتر: "هناك استفسارات حول إعلان بعض الدول الأفريقية رؤية الهلال مساء يوم الجمعة على الرغم من غروب القمر قبل الشمس في جميع دول العالم الإسلامي. يشار إلى أن كوكبي الزهرة وعطارد كانا متواجدين فوق الأفق الغربي وبشكل متقارب جدا ولافت للنظر كما هو مبين في الصور المرفقة. قد يكون هذا هو السبب."

ونشر المركز صورة توضح موقع القمر تحت الأفق لحظة غروب الشمس يوم الجمعة، وموقع عطارد والزهرة المتقاربين فوق الأفق الغربي، وذلك كما يظهر من غرب أفريقيا.

وكانت كل من موريتانيا ومالي والنيجر وساحل العاج أعلنت أن يوم السبت هو أول أيام عيد الفطر خلافا لأغلبية العالم الإسلامي.