نجمة هوليوود شارون ستون
نجمة هوليوود شارون ستون

انطلقت الجمعة في المغرب فعاليات مهرجان مراكش الدولي للفيلم السينمائي في نسخته الـ13 وسط أجواء هوليوودية، وبحضور نجوم كبار في عالم الشاشة الفضية تتقدمهم  الممثلة شارون ستون والمخرج مارتن سكورسيزي.
 
المخرج مارتن سكورسيزي رئيس لجنة تحكيم الدورة 13 لمهرجان مراكش الدولي للفيلم
​​وعهدت إلى سكورسيزي رئاسة لجنة تحكيم المهرجان التي تتكون أيضا المخرج التركي فاتح أكين والممثلة الأميركية باتريشا كلاركسون والممثلة الفرنسية ماريون كوتيار والكاتب والمخرج المكسيكي أمات إيسكالانتي، والممثلة الإيرانية غل شيفته فرحاني، والمخرج والمنتج الهندي أنوراغ كاشياب، والمخرجة المغربية نرجس النجار، والكاتب والمخرج الكوري بارك تشان ووك، والمخرج والكاتب الإيطالي باولو سورينتين.
 
وشهد حفل الافتتاح عرض الفيلم الهندي "رام ليلا" من بطولة الممثلة ديبيكا بادوكونن وإخراج سانغاي إيلا باتسالي، ونقلت فعاليات الحفل التي حضرها جمهور كبير، على شاشة عملاقة في ساحة "الفنا" الشهيرة بمراكش الواقعة وسط المغرب.
 
كما تم تكريم عدد من الفنانين والمخرجين العالميين من طرف إدارة المهرجان، بينهم الأميركية شارون ستون، والفرنسية جوليات بينوش، والمخرج الياباني كوري إيد هيروكازو، والأرجنتيني فيرناندو سولاناس، والممثل المغربي محمد خيي. 
 
وهذا فيديو للحظة الاحتفاء بنجمة هوليوود شارون ستون:

​​
 تكريم السينما الإسكندنافية   
 
وسيتم في هذه الدورة التي تستمر حتى 7 ديسمبر/كانون الأول تكريم سينما بلدان شمال أوروبا التي حازت على جائزة التحكيم لمهرجان مراكش خلال الدورة الماضية عبر الفيلم الدانماركي "أهيجاكينغ" لمخرجه توبياس ليندولم.
 
أفلام تتنافس لحصد "النجمة الذهبية"
 
ويتنافس على الجائزة الكبرى للمهرجان "النجمة الذهبية" 15 فيلما من مدارس سينمائية متنوعة، بينها الفيلم الياباني "مرة أخرى" والفنزويلي "باد هير" والأميركي "بلو روين"، والكوري الجنوبي "هانغ جونغ جو"، والسويدي "هوتيل"، والبريطاني "الآن.. هذه حياتي"، والبولندي "أبدا"، والفرنسي "لامارش"، إضافة إلى الفيلمين المغربيين "خونة" من إنتاج مشترك مع الولايات المتحدة و"حمّى" من إنتاج مشترك مع فرنسا.
 
وخارج المسابقة الرسمية سيتم عرض أكثر من 110 أفلام تعكس تنوع التجارب والرؤى في الإبداع السينمائي العالمي من 23 دولة.

رفيق بوبكر
رفيق بوبكر

وضع ممثل عربي معروف قيد "الحراسة النظرية" مساء الثلاثاء بسبب "الإساءة إلى الإسلام"، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن عامين، وفق ما أعلنت الشرطة المغربية.

ويتهم رفيق بوبكر (47 عاما) بأنه نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهره "في وضعية غير طبيعية" فيما "يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات"، وفق بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

ويوجه الممثل المغربي في الفيديو شتائم للأئمة، ويدعو إلى الوضوء بـ "الويسكي والفودكا"، ويفاخر بمنافع المشروبات الكحولية في سياق العلاقة الروحانية.

ويظهر إلى جانبه مدراء واحدة من صفحات موقع فيسبوك المحلية، مسماة "لابيرو" ومصممة لتكون بمثابة "حانة افتراضية" يتشارك ضمنها الأعضاء مقترحات السهر.

وقدم الممثل الثلاثاء اعتذاراته عن الكلمات "غير اللائقة" من خلال نشر فيديو جديد في تطبيق إنستغرام، يتحدث فيه عن ارتكابه "غلطا"، مضيفا أنه لم يكن "واعيا" وأنه كان يرمي "فقط إلى المزاح".

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها إنها تلقت شكاوى "ووشايات من عدة مواطنين (...) ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها".

ووضع الممثل قيد "الحراسة النظرية" في مقر للشرطة التي تقوم ببحث تمهيدي بهدف "الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي"، وفق البيان.

وسبق لبوبكر أن لعب أدوارا في بعض من أبرز الانتاجات السينمائية المغربية، من بينها "ملائكة الشيطان" و"قسم رقم 8".

ويواجه بوبكر احتمال السجن ما بين ستة أشهر وسنتين و/أو دفع غرامة بقيمة تراوح بين 20 ألف درهم ومئتي ألف (ما بين 1850 و18500 يورو)، طبقا للبند 267 من القانون الجنائي المغربي.