وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس-أرشيف
رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس-أرشيف

يزور رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس المغرب في العاشر من نيسان/أبريل المقبل، في مسعى لطي صفحة الخلافات بين باريس والرباط.

ومن المتوقع أن تفسح المحادثات التي سيجريها فالس مع نظيره المغربي عبد الإله بنكيران، المجال أمام عقد لقاء آخر في العاصمة الفرنسية لوضع خريطة طريق طويلة الأمد، تتعلق بالمجالات ذات الاهتمام المشترك.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي يزور المغرب، إلى تطوير وتجديد العلاقة بين الرباط وباريس بعد عام من الخلاف بين البلدين.

وقال في تصريحات أدلى بها في وزارة الخارجية المغربية، إن مباحثاته في المملكة تناولت سبل تعزيز العلاقات في سائر المجالات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في المغرب عبد العالي الزهار:

​​
المصدر: راديو سوا

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يستقبل ملك المغرب محمد السادس في باريس
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يستقبل ملك المغرب محمد السادس في باريس

عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والعاهل المغربي الملك محمد السادس الاثنين في باريس عن رغبتهما في "دينامية تعاون جديدة واثقة وطموحة بين فرنسا والمغرب" وذلك بعد خلاف دبلوماسي استمر سنة بين البلدين، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان.

وأكد هولاند والعاهل المغربي "قوة الشراكة الاستثنائية التي تربط بين المغرب وفرنسا" وأعلنا "برنامجا مكثفا لزيارات وزارية بين البلدين" للتحضير "لاجتماع قريب رفيع المستوى" بين الحكومتين، حسب البيان.

وشدد الرئيس الفرنسي والعاهل المغربي في ختام لقاء استمر ساعة في قصر الإليزيه تصميمهما على "مكافحة الإرهاب معا والتعاون الكامل في المجال الأمني".

وأشاد هولاند والملك محمد السادس باستئناف "تعاون قضائي أكثر فاعلية بين البلدين" إثر اتفاق ثنائي وقع في 31 كانون الثاني/ يناير.

وكان المغرب جمد التعاون القضائي والأمني مع فرنسا في 20 شباط/ فبراير الماضي حين أقدمت الشرطة الفرنسية على استدعاء عبد اللطيف الحموشي مدير المخابرات المغربية الداخلية من مقر إقامة السفير المغربي في باريس، خلال زيارة رسمية، وذلك ليمثل أمام القضاء إثر تقديم شكوى ضده تتهمه بالتعذيب من قبل ملاكم مغربي مقيم في فرنسا.

المصدر: وكالات