مقر بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية
مقر بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية

طلب المغرب من الأمم المتحدة سحب 84 من موظفي بعثتها في الصحراء الغربية خلال الأيام القادمة، ردا على تصريحات للأمين للعام للمنظمة الدولية بان كي مون حول المنطقة وصفتها الرباط بأنها "غير مقبولة".

وقال مسؤول مغربي الخميس إن الجانب العسكري وذلك المتعلق بحفظ السلام لن يتأثرا بالقرار.

وكانت الرباط قد اتهمت بان بـ"عدم الحياد" في نزاع الصحراء الغربية، لاستخدامه كلمة "احتلال" لوصف الوجود المغربي في المنطقة المتنازع عليها.

وألغى الأمين العام للأمم المتحدة زيارة كانت مقررة إلى المغرب بعد اجتماعه مع وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، لكن المسؤول المغربي الذي تحدثت إليه وكالة رويترز قال إنه لم يكن مقررا أصلا أن يزور بان المملكة.

وتظاهر آلاف الأشخاص الثلاثاء في مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية احتجاجا على ما قاله بان خلال زيارته إلى تندوف في جنوب غرب الجزائر قبل أسبوعين.

وكان الأمين العام قد قال إنه يرغب أن يستأنف المغرب وجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) المفاوضات بينهما.

المصدر: وكالات

مواطنون مغاربة يتظاهرون ضد تصريحات بان كي مون-أرشيف
مواطنون مغاربة يتظاهرون ضد تصريحات بان كي مون-أرشيف

تظاهر عشرات الآلاف الثلاثاء قرب مقر بعثة الأمم المتحدة مينورسو، في مدينة العيون في الصحراء الغربية، احتجاجا على تصريحات للأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون وصف فيها الصحراء الغربية بـ"المحتلة"، حسبما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مئات الآلاف من المغاربة قد نزلوا الأحد إلى شوارع الرباط رافعين لافتات تندد بـ"غياب حياد" الأمين العام في ملف الصحراء الغربية، وذلك في أعقاب زيارة قام بها إلى مخيم للاجئين الصحراويين في تندوف في الجزائر، حيث قال إنه يتفهم "غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه".

وقال حمود إيكيليد ممثل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة العيون لوكالة الصحافة الفرنسية إن "آلاف المواطنين تجمعوا وساروا في اتجاه مقر مينورسو رافعين الأعلام المغربية وشعارات تندد بتصريحات الأمين العام".

وقدر إيكيليد عدد المشاركين في هذه المسيرة بـ"20 ألفا تقريبا"، مؤكدا أن "السلطات عبأت حافلات لنقل الناس للمشاركة في المسيرة، وأقفلت المدارس أبوابها في الصباح لأن سيارات النقل المدرسي استعملت للغرض ذاته".

وأكدت وكالة الأنباء الرسمية أن "أكثر من 180 ألف شخص" شاركوا في المسيرة.

ويبلغ عدد سكان مدينة العيون 238 ألفا حسب إحصاء أجرته السلطات المغربية نهاية 2014، وأعلنت نتائجه نهاية آذار/مارس 2015.

وكان المغرب قد بسط سيطرته على معظم مناطق الصحراء الغربية في تشرين الثاني/نوفمبر 1975 بعد نهاية الاستعمار الإسباني، ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب - بوليساريو حتى العام 1991.

وتنشر الأمم المتحدة بعثة في المنطقة منذ 1991 لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار بين المغرب وبوليساريو.

 

المصدر: أ ف ب