حسن السعادة
حسن السعادة

أوقف الملاكم المغربي حسن السعادة (22 عاما) الجمعة بسبب مزاعم اعتداء جنسي على عاملتي تنظيف في القرية الأولمبية في ريو دي جانيرو، حسب ما أعلنت الشرطة قبل ساعات من حفل افتتاح ألعاب الأولمبية.

وقالت الشرطة في بيان أرسل إلى وكالة الصحافة الفرنسية: "بحسب التحقيق، قام الرياضي في 3 آب/أغسطس باغتصاب عاملتي تنظيف برازيليتين في قرية الرياضيين الأولمبية".

وأضافت الشرطة "بحسب أدلة تم جمعها، تم إيقاف الملاكم احتياطيا لمدة 15 يوما".

وأوضح موقع "جي1" لقناة غلوبو أن الملاكم استدعى السيدتين إلى غرفته بدعوى حاجته إلى معلومة. وبمجرد دخولهما هاجمهما مداعبا فخذي إحداهما وثديي الأخرى.

وكان رياضيان آخران داخل غرفة السعادة بيد أنهما لم يتدخلا بحسب "جي1"، ونجحت السيدتان بعد ذلك في الفرار.

وفي البرازيل، يتم استخدام عبارة "اغتصاب" لأي نوع من الاعتداءات الجنسية.

وكان مقررا أن يبدأ السعادة مشواره في الألعاب الاولمبية غدا السبت بمواجهة التركي محمد ندير أونال في الدور الأول لوزن 81 كيلو غرام.

وتوج السعادة ببطولة المغرب عام 2012 وتأهل إلى ريو 2016 في حزيران/يونيو الماضي عقب دورة في باكو.

 

المصدر: أ ف ب

 

 

زيادة مفاجئة في عدد حالات الوفيات بالكورونا في المغرب
إثر تسجيل 18 إصابة جديدة

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في المغرب، الثلاثاء، إلى 574، منها 33 وفاة، جاء ذلك إثر تسجيل 18 إصابة جديدة، وفق إحصاء جديد لوزارة الصحة، نشرته البوابة الإلكترونية للفيروس بالبلاد، صباح الثلاثاء.

ومن بين إجمالي إصابات كورونا، هناك 15 شخصا تعافوا من المرض، وفق الإحصاء ذاته.

وبذلك، يلحق المغرب بالدول العربية التي تسجل أعدادا كبيرة في الإصابات عربيا، مثل الجزائر (584) والإمارات (611) والعراق (630) ويفوق أخرى مثل لبنان (446) والأردن (268) والكويت (266). 

وفي 3 مارس الجاري، أعلنت الوزارة تسجيل أول إصابة بالفيروس، لمواطن مقيم بإيطاليا قدم إلى مدينة الدار البيضاء (جنوب العاصمة).

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب الفيروس قرابة 790 ألفا حول العالم، توفى منهم نحو 38 ألفا، بينما تعافى حوالي 166 ألفا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.