جانب من تجمع انتخابي لحزب العدالة والتنمية في الرباط
جانب من تجمع انتخابي لحزب العدالة والتنمية في الرباط

تتواصل الاثنين لليوم الثالث حملة الانتخابات البرلمانية في المغرب لانتخاب برلمان جديد في السابع من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأطلق حزبان مغربيان، هما الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال اللذان ينافسان حزب العدالة والتنمية الذي يقود تحالف الحكومة، حملتيهما الانتخابية بانتقادات لحصيلة حكومة عبد الإله بنكيران.

وتعهد الأمين العام لحزب الأصالة المعاصرة المعارض والقريب من القصر الملكي المغربي، إلياس العماري الذي اختار إطلاق حملة حزبه الانتخابية من إحدى القرى جنوب وسط المغرب، بأن حزبه سيخرج المملكة مما وصفها بحالة الخطر.

أما الأمين العام لحزب الاستقلال المحافظ حميد شباط، فقال إن حزبه سيتصدر نتائج الانتخابات المقبلة، وانتقد خلال إطلاق حملة حزبه الانتخابية بفاس شمال وسط المغرب حصيلة حكومة بنكيران التي تنتهي ولايتها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط عبد العالي الزهار.

​​

وكان رئيس الوزراء المغربي قد أكد أن فترة رئاسته للوزراء شهدت الكثير من الإنجازات، وشدد خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الأحد على أن حكومته "لم يسبق لها مثيل في تاريخ المغرب".

​​

تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات المرتقبة ستكون الثانية منذ اندلاع احتجاجات على غرار ما سمي الربيع العربي في 2011، ودفعت العاهل المغربي محمد السادس إلى وضع دستور جديد ينزع فتيل الاضطرابات ويمنح مزيدا من الصلاحيات للحكومة المنتخبة.

المصدر: راديو سوا

 

رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران
رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران

انطلقت السبت في المغرب حملة الانتخابات البرلمانية المقررة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، ويشكل حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود تحالف الحكومة، وحزب الأصالة والمعاصرة المؤسس على يد أحد مستشاري الملك، القطبين الرئيسيين في هذه الانتخابات.

وهي الانتخابات التشريعية الثانية منذ تبني دستور جديد صيف 2011 عقب حراك شعبي مغربي قادته حركة 20 فبراير الاحتجاجية في سياق ما سمي ب"الربيع العربي".

وينص القانون المنظم للانتخابات على أن تنطلق الحملة رسميا 15 يوما قبل يوم الاقتراع. ونشرت المواقع الرسمية للأحزاب المغربية السبت صورا وأشرطة فيديو هي في إطار حملاتها في مختلف الدوائر الانتخابية.

وتشتد حدة التنافس بين حزب العدالة والتنمية ومنافسه الرئيسي حزب الأصالة والمعاصرة، لكن تخوض الانتخابات أيضا أحزاب أخرى لها وزن سياسي، مثل حزب الاستقلال (محافظ) والحركة الشعبية (يمين) والتجمع الوطني للأحرار (ليبرالي) والاتحاد الاشتراكي (يسار).

والأصالة والمعاصرة حزب حديث العهد مقارنة مع الأحزاب المغربية. شارك منذ تأسيسه العام 2008 في دورة انتخابية برلمانية واحدة، خلافا لحزب العدالة والتنمية الذي خاض الانتخابات للمرة الأولى العام 1997، وهذه الانتخابات هي الخامسة التي يشارك فيها.

المصدر: وكالات