جانب من أحد الاحتجاجات على مقتل فكري
جانب من أحد الاحتجاجات على مقتل فكري

أحالت النيابة العامة المغربية 11 شخصا على قاضي التحقيق الثلاثاء بتهمة القتل غير العمد في قضية محسن فكري، بائع السمك الذي قضى سحقا داخل شاحنة نفايات حينما كان يحاول إنقاذ بضاعة له صادرتها الشرطة في مدينة الحسيمة شمالي المملكة.

وأعلن الوكيل العام للملك في الحسيمة في بيان أن "النيابة العامة، من خلال دراستها تفاصيل الأحداث وتصريحات الأطراف، رجحت كون الأفعال المرتكبة تكتسي طابع القتل غير العمد"، وأشار إلى أن القضاء "سينظر في القضية" و"يقرر ما يراه ملائما بشأنها". 

وبين المحالين إلى القضاء اثنان من رجال السلطة ومندوب الصيد البحري ورئيس مصلحة بمندوبية الصيد البحري وطبيب رئيس مصلحة الطب البيطري.

والد فكري: لا أريد أن يكون ابني سببا للفتنة

وأدى مقتل فكري الجمعة إلى غضب شعبي عارم واحتجاجات في عدد من مدن المملكة.

وأعلن والد الشاب في تصريحات صحافية الاثنين أنه يثق في التحقيق الذي تجريه السلطات، وقال "إن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد عفوية لأن ابني توفي بطريقة مشينة"، لكنه نفى أنه "طحن مع سمكه" في شاحنة النفايات. 

وأكد من جهة أخرى أنه لا يريد أن يكون ابنه "سببا للفتنة في المغرب"، وأضاف "حتى إن ذهب ابني ضحية من أجل استقرار المغرب ومصلحة الوطن والدولة لا يهم، لأن الله سيجازيه في الآخرة".

​​

المصدر: وكالات

 

احتجاجات في الحسيمة بعد وفاة الشاب محسن فكري
احتجاجات في الحسيمة بعد وفاة الشاب محسن فكري

ووري بائع السمك المغربي محسن فكري الثرى الأحد في مدينة الحسيمة شمالي المملكة بعد يومين على مقتله، بعدما طحنته شاحنة نفايات مع سمكه الذي تمت مصادرته منه.

وشارك في الجنازة آلاف المواطنين الذين عبروا عن غضبهم للحادث، فيما يتوقع أن تخرج مظاهرات في عدد من المدن.

ونشر ناشطون على تويتر صورا من الجنازة ومقاطع فيديو لبعض الاحتجاجات، وهذه بعض منها.​​​​​​

​​

​​​​​وقال وزير الداخلية محمد حصاد، الذي زار عائلة فكري تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس الذي يقوم بجولة إفريقية، إن العاهل المغربي أمر بفتح تحقيق معمق في الحادث ومعاقبة المتورطين فيه. وكانت السلطات قد أعلنت فتح تحقيق وإقالة وكيل الصيد البحري في الإقليم وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عن مقتل بائع السمك.

وقتل فكري مساء الجمعة عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات، بينما كان يحاول على ما يبدو منع إتلاف بضاعته.

السلطات تنفي أن شرطيا أمر بـ"طحن" فكري

ونفت السلطات المغربية معلومات تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي تحدثت عن أن أحد عناصر الشرطة أمر "بطحن" الضحية مع أسماكه في شاحنة النفايات أو عن أن الحادث مرتبط بطلب رشوة. 

وقالت إن فكري كان يبيع سمكا من نوع محظور اسمه أبو سيف، وإن عمال السلامة العامة عندما حاولوا التخلص من السمك برميه في شاحنة النفايات رمى الشاب بنفسه وراءها في محاولة لاسترجاعها فطحن معها.

وأود موقع هيسريس المغربي بيانا للمديرية العامة للأمن الوطني جاء فيه أن المعلومات التي "مفادها أن أحد الشرطيين طالب سائق السيارة التي كانت محملة بالأسماك بمبلغ مالي على سبيل الرشوة، وأن مسؤولا أمنيا هو من أعطى تعليماته لسائق الشاحنة بتشغيل آلية الضغط على النفايات المتواجدة في المقطورة الخلفية، ما أفضى إلى الوفاة".

لكن محتجين رددوا أن فكري رفض دفع رشى لأحد الضباط، فأمر الأخير بإتلاف كميات السمك التي كانت بحوزته والتي دفع فيها كل ما يملك من رأسمال.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط أنس عياش.

​​ووسط التطورات، عززت السلطات المغربية الأمن في المنطقة تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن المظاهرات العارمة والغاضبة.

شاهد تقرير قناة "الحرة" عن الحادث.

​​​مسيرات احتجاجية (السبت 29 أكتوبر 15:54 ت.غ)

خرج مئات من سكان مدينة الحسيمة (شمال المغرب) في مسيرات احتجاجية بعد وفاة بائع سمك شاب يدعى محسن فكري أثر إلقاء نفسه في شاحنة لطحن النفايات.

وكانت سلطات المدينة قد منعت فكري  من بيع أسماك قالت إنها فاسدة وأمرت بإلقائها داخل الشاحنة قصد إتلافها.

وأمرت وزارة الداخلية بفتح تحقيق في الحادث، ووجهت بتحديد المسؤوليات بشأن وفاة بائع السمك الشاب، حسب مواقع مغربية.

وأظهر فيديو انتشر في مواقع التواصل حضور محافظ المدينة (الوالي) محمد الزهر ومسؤول قضائي كبير، لفتح حوار مع المحتجين الذين تضاعفت أعدادهم بعد منتصف الليل، حسب الفيديو المتداول.

 وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن المحافظ سيتخذ إجراءات إدارية منها توقيف مندوب الصيد البحري في المدينة.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #كلنا_فكري للتعبير عن تضامنهم مع بائع السمك وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن الحادث.​

​​​​

​​​​

​​​​

​​​​

​​