سياح أمام صومعة حسان بالرباط
سياح أمام صومعة حسان بالرباط

قال رئيس المرصد المغربي للسياحة سعيد محيد إن السياحة في المغرب شهدت انتعاشا واضحا منذ بداية العام، وخصوصا في مدينة مراكش (جنوب البلاد)، معتبرا أن التوقعات الخاصة بالأشهر المقبلة "ممتازة".

وأوضح محيد لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذا الانتعاش سجل في الشهرين الأولين من هذا العام، علما أن الزيادة السنوية لعدد السياح العام الفائت لم تتجاوز 1,5 في المئة (10,3 ملايين سائح).

وعلى صعيد المبيت في الفنادق، شهد القطاع زيادة بنسبة 15,3 في المئة، وخصوصا في مراكش وأكادير والدار البيضاء، وفق المصدر نفسه.

وسجلت إشارات النهوض الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 حين استضافت المملكة المؤتمر الدولي حول المناخ، ما أتاح "تعزيز صورة المغرب بوصفه وجهة جذابة وآمنة"، حسب محيد.

ولفت المسؤول إلى أن الإحصائيات الخاصة بشهري آذار/مارس ونيسان/أبريل "ممتازة".

ويشكل الفرنسيون ثلث السياح الذين وفدوا إلى المغرب في الفترة الأخيرة، يليهم الإسبان والبريطانيون والألمان.

 

المصدر: أ ف ب

محطة الطاقة الشمسية بورزازات
محطة الطاقة الشمسية بورزازات

أطلق الملك محمد السادس السبت أعمال البناء في المرحلة الأخيرة من مشروع "نور" في جنوب البلاد والذي يعد من بين الأكبر في العالم لإنتاج الطاقة الشمسية.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية أن محطة "نور 4" التي تقع على بعد 20 كيلومترا من مدينة ورزازات على مشارف الصحراء ستكون على مساحة 137 هكتارا وستبلغ طاقتها الإنتاجية 72 ميغاواط.

وستنتج المحطة التي ستبلغ كلفتها 70 مليون يورو الطاقة الكهربائية مباشرة من ضوء الشمس.

وسيبدأ العمل في المحطة في الربع الاول من عام 2018، وسيمولها بشكل أساسي مصرف "كا اف في بنكنغروب" بحدود 61 مليون يورو .

وسيتم تشغيلها من خلال كونسورسيوم يضم الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) ومجموعة "اكوا باور" السعودية.

وكان المغرب دشن مشروع "نور 1" في شباط/فبراير من العام الماضي، وأطلق أعمال البناء في المرحلتين الثانية والثالثة منه واللتين أنجز منهما تباعا 76% و74%، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.