ملصق تابع لحملة تدافع عن حقوق عاملات المنازل
ملصق تابع لحملة تدافع عن حقوق عاملات المنازل

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس السلطات المغربية باتخاذ خطوات من أجل ضمان الامتثال لقانون العاملات والعمال المنزليين الجديد.

وتعيش وتعمل العديد من العاملات المنزليات مخفيات عن العالم الخارجي في ظروف عمل تكاد تكون دائما غير رسمية، ما يعرضهن للإيذاء والاستغلال، وفق المنظمة.

ودخل القانون حيز التنفيذ في الثاني من تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وينص القانون على حماية جديدة للعاملات بما في ذلك تحديد سن العاملات بـ18 عاما، واشتراط عقدا موحدا، وتحديد ساعات العمل، ويوم الراحة الأسبوعية، وحدا أدنى للأجور، لكنه "يقدم حماية أضعف للعاملات المنزليات مقارنة بالعاملات والعمال الآخرين، كما تقل أجورهن 40% من الحد الدنى للأجور في قطاعات الصناعة والتجارة والمهن الحرة"، حسب المنظمة.

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أنه بالرغم من أن القانون خطوة مهمة إلى الأمام فإن "هناك حاجة إلى خطوات لضمان قدرة العاملات المنزليات على إعمال حقوقهن.

وحسب تحقيق سابق للمنظمة، فأن بعض الخادمات في المنازل تقل أعمارهن عن ثماني سنوات.

وقالت بعضهن إن "أصحاب العمل يعتدون عليهن جسديا ولفظيا في أحيان كثيرة، ولا يسمحون لهن بالذهاب إلى المدرسة، وفي بعض الأحيان يحرمن من الأكل الكافي، وأن بعضهن يعمل 12 ساعة يوميا، وطوال أيام الأسبوع، مقابل أقل من 100 درهم مغربي (11 دولار أميركي) شهريا".

واقترحت المنظمة وجود عمليات تفتيش عمالية صارمة، وتزويد عاملات المنازل بفرص أفضل للوصول إلى نظام ملائم لتسوية المنازعات، وزيادة الوعي بالقانون الجديد.

رفيق بوبكر
رفيق بوبكر

وضع ممثل عربي معروف قيد "الحراسة النظرية" مساء الثلاثاء بسبب "الإساءة إلى الإسلام"، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن عامين، وفق ما أعلنت الشرطة المغربية.

ويتهم رفيق بوبكر (47 عاما) بأنه نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهره "في وضعية غير طبيعية" فيما "يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات"، وفق بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

ويوجه الممثل المغربي في الفيديو شتائم للأئمة، ويدعو إلى الوضوء بـ "الويسكي والفودكا"، ويفاخر بمنافع المشروبات الكحولية في سياق العلاقة الروحانية.

ويظهر إلى جانبه مدراء واحدة من صفحات موقع فيسبوك المحلية، مسماة "لابيرو" ومصممة لتكون بمثابة "حانة افتراضية" يتشارك ضمنها الأعضاء مقترحات السهر.

وقدم الممثل الثلاثاء اعتذاراته عن الكلمات "غير اللائقة" من خلال نشر فيديو جديد في تطبيق إنستغرام، يتحدث فيه عن ارتكابه "غلطا"، مضيفا أنه لم يكن "واعيا" وأنه كان يرمي "فقط إلى المزاح".

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها إنها تلقت شكاوى "ووشايات من عدة مواطنين (...) ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها".

ووضع الممثل قيد "الحراسة النظرية" في مقر للشرطة التي تقوم ببحث تمهيدي بهدف "الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي"، وفق البيان.

وسبق لبوبكر أن لعب أدوارا في بعض من أبرز الانتاجات السينمائية المغربية، من بينها "ملائكة الشيطان" و"قسم رقم 8".

ويواجه بوبكر احتمال السجن ما بين ستة أشهر وسنتين و/أو دفع غرامة بقيمة تراوح بين 20 ألف درهم ومئتي ألف (ما بين 1850 و18500 يورو)، طبقا للبند 267 من القانون الجنائي المغربي.