فيضان سابق في المغرب (أرشيف)
فيضان سابق في المغرب (أرشيف)

أودت فيضانات نجمت عن أمطار غزيرة في ضواحي مدينة تارودانت جنوبي المغرب، مساء الأربعاء، بحياة سبعة أشخاص، بحسب ما أعلنته السلطات المحلية.

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، أن عمليات بحث عن مفقودين محتملين تجري بمشاركة السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية وساكني المنطقة.

وأوضح مصدر في السلطات المحلية لوكالة فرانس برس، أن الضحايا قضوا في قرية تيزرت بضواحي تارودانت، مشيرا إلى أعمارهم تراوحت بين ست و17 سنة.

وفي السياق ذاته، ذكر مدونون على فيسبوك أن "أغلب الضحايا والمفقودين كانوا يتابعون مباراة كرة قدم  على ملعب بجانب واد قبل أن تجرفهم السيول".

وأظهر فيديو نشر على فيسبوك عددا من الأشخاص المحاصرين فوق جدار قبل أن تطيحه المياه وتجرفهم جميعا، وسط صراخ العشرات ممن لم يتمكنوا من فعل أي شيء لإنقاذهم.

وقال شاهد عيان في اتصال مع فرانس برس إن السيول جرفت ملعب كرة القدم في القرية، حيث كانت تقام مباراة في إطار دوري محلي للهواة. وأضاف "تحصن شبان في بناية صغيرة تتخذ مستودعا للملابس لكن السيول جرفتهم (...) إنها كارثة"، مشيرا إلى سقوط عدد من الضحايا من بينهم.

وأعرب عن خشيته من أن تكون السيول أودت بحياة آخرين في القرى المجاورة.

وأكدت السلطات المحلية أن الضحايا السبعة كانوا من متابعي تلك المباراة، مشيرة إلى فتح تحقيق "تحت إشراف النيابة العامة حول ظروف وملابسات هذا الحادث وتحديد المسؤوليات".

وحذّرت مديرية الأرصاد الجوية في نشرة إنذارية مساء الأربعاء من "زخات رعدية قوية" بعد ظهر الأربعاء والخميس، في عدد من المناطق جنوبي المملكة بينها تارودانت ونواحيها.

وأشارت إلى أن هذه الأمطار يحتمل أن تكون مصحوبة بالبرد ورياح عاصفة.

المحكمة أدانت الرجل بتهمة الاغتصاب والاعتداء على تلميذات (صورة تعبيرية)
المحكمة أدانت الرجل بتهمة الاغتصاب والاعتداء على تلميذات (صورة تعبيرية) | Source: Pexels

في قضية أثارت موجة من الغضب لدى الرأي العام المحلي، قضت محكمة مغربية بسجن معلم عمل في مدرسة خاصة، بعد إدانته بالاغتصاب والاعتداء على عدد من التلميذات القاصرات.

وأوضح موقع "هسبريس" المغربي، أن غرفة  الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قضت، الخميس، بحبس أستاذ للغة الفرنسية، 30 سنة سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها حوالي 200 ألف درهم مغربي (أكثر من 19 ألف دولار).

أما المتورط الثاني في القضية، فقد قضت المحكمة ببراءته بعد أن كان قد وُجهت له تهما تتعلق بإعداد "وكر دعارة" من خلال توفير شقة للمدرس المدان، والتي كان يعتدي فيها على ضحاياه.

وأكدت المحامية، مريم مستقام، التي كانت تمثل الضحايا، خلال الجلسة الأخيرة، أن ما قام به المدان يعتبر "انتهاكا للإنسانية وضربا للقيم الوطنية".

قضية هزت المغرب.. الطفلة سناء تؤكد للقاضي تعرضها لـ "الاغتصاب"
أكدت الطفلة سناء في جلسة مغلقة أمام محكمة الاستئناف في الرباط الخميس أنها تعرضت للاغتصاب، وفق ما قال محاميها في هذه القضية التي أثارت غضبا شعبيا عارما في المغرب بسبب العقوبة المخففة التي أصدرتها محكمة ابتدائية بحق المتهمين الثلاثة باغتصابها.

وفي ذات السياق، قال المحامي محمد عمر، الذي يمثل جمعية "ماتقيش ولدي" (لا تلمس طفلي)، إن هذه القضية أثارت المخاوف لدى الأسر التي لديها أبناء لا يزالون في طور الدراسة.

وجمعية "ما تقيش ولدي" هي منظمة مدنية غير ربحية تسعى إلى حماية الأطفال والقصر من حوادث الاغتصاب والتحرش الجنسي، والتوعية بمخاطر هذا الجرائم وكيفية مكافحتها.

وقد رفعت تلك الجميعة دعوى على المعلم المدان نيابة عن الحق المدني.

وأوضح  عمر أن ما جاء في محاضر الضابطة القضائية أثناء الاستماع للمتهم، "أمر فظيع تصعب مناقشته أمام المحكمة".