يهود مغاربة يحتفلون قرب ضريح الحاخام عمرم بن ديوان،  في المغرب.
يهود مولودون في المغرب يحتفلون قرب ضريح الحاخام عمرم بن ديوان، أحد رجال الديانة اليهودية المعروفين في المغرب

تحقق السلطات المغربية مع سائقي حافلتين سياحيتين دهست إحداهما الحاخام دافيد ليفي ما أدى إلى وفاته، خشية أن يكون الحادث متعمدا.

وكانت الحافلتين تقلان وفدا سياحيا لإسرائيليين من أصول مغربية في مدينة الدار البيضاء.

وحل الحاخام ليفي ضمن وفد في المغرب لحضور حفل ديني نظمه الحاخام جوسيا بنتو بمناسبة ذكرى جده الأكبر الحبر حاييم بنتو.

كان الحاخام بينتو يعيش في اشدود الإسرائيلية، لكنه انتقل إلى المغرب في 2017 وأصبح الحاخام الرئيسي في البلاد في 2019. وهو أول حاخام كبير يعينه ملك المغرب في الـ 100 سنة الأخيرة.

ووفقا للقناة 12 الإسرائيلية، كان أعضاء الوفد قد شرعوا في الصعود إلى الحافلتين، والحاخام يهم بقطع الطريق لشراء البقالة الخاصة بيوم السبت المقدس لدى اليهود، عندما دهسته الحافلة بشكل مفاجئ.

وأصيب إسرائيلي آخر بجروح في الحادث، وأدخل المستشفى لتلقي العلاج، وزاره أفراد من الطائفة اليهودية في المغرب، فيما تعمل وزارة الخارجية الإسرائيلية على إعادة جثمانه إلى إسرائيل.

ونقلت صحيفة "جورزاليم بوست" أن الحادث خلف صدمة كبيرة لدى الوفد، وراودت أعضاءه شكوك في أن الحادث قد يكون متعمدا.

وقال إسرائيلي آخر في مكان الحادث للقناه 12 "صرخ الناس بأنه هجوم إرهابي". "لقد تسبب الأمر في ذعر كبير، ولم يكن يبدو كحادث عادي".

واعتقلت الشرطة المغربية سائقي الحافلتين لاستجوابهما وتحديد ما إذا كانت هناك خلفية قومية للحادث.

وأوضح السائق أنه ضغط دواسة البنزين عن طريق الخطأ، وأن الحادث المؤسف لم يكن متعمدا، ولم تكن هناك أية نية إرهابية، غير أن الشرطة لم تستبعد بعد إمكانية أن يكون متعمدا.

   

رفيق بوبكر
رفيق بوبكر

وضع ممثل عربي معروف قيد "الحراسة النظرية" مساء الثلاثاء بسبب "الإساءة إلى الإسلام"، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن عامين، وفق ما أعلنت الشرطة المغربية.

ويتهم رفيق بوبكر (47 عاما) بأنه نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهره "في وضعية غير طبيعية" فيما "يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات"، وفق بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

ويوجه الممثل المغربي في الفيديو شتائم للأئمة، ويدعو إلى الوضوء بـ "الويسكي والفودكا"، ويفاخر بمنافع المشروبات الكحولية في سياق العلاقة الروحانية.

ويظهر إلى جانبه مدراء واحدة من صفحات موقع فيسبوك المحلية، مسماة "لابيرو" ومصممة لتكون بمثابة "حانة افتراضية" يتشارك ضمنها الأعضاء مقترحات السهر.

وقدم الممثل الثلاثاء اعتذاراته عن الكلمات "غير اللائقة" من خلال نشر فيديو جديد في تطبيق إنستغرام، يتحدث فيه عن ارتكابه "غلطا"، مضيفا أنه لم يكن "واعيا" وأنه كان يرمي "فقط إلى المزاح".

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها إنها تلقت شكاوى "ووشايات من عدة مواطنين (...) ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها".

ووضع الممثل قيد "الحراسة النظرية" في مقر للشرطة التي تقوم ببحث تمهيدي بهدف "الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي"، وفق البيان.

وسبق لبوبكر أن لعب أدوارا في بعض من أبرز الانتاجات السينمائية المغربية، من بينها "ملائكة الشيطان" و"قسم رقم 8".

ويواجه بوبكر احتمال السجن ما بين ستة أشهر وسنتين و/أو دفع غرامة بقيمة تراوح بين 20 ألف درهم ومئتي ألف (ما بين 1850 و18500 يورو)، طبقا للبند 267 من القانون الجنائي المغربي.