طائرة تابعة للخطوط الجوية المغربية - 27 سبتمبر 2019
طائرة تابعة للخطوط الجوية المغربية - 27 سبتمبر 2019

أصدرت الخطوط الجوية الملكية المغربية اعتذارا، بعدما التقط مضيف طيران صورا مع ممثلة إباحية خلال رحلة جوية بـ"وضعية غير لائقة".

ويعود تاريخ الصورة إلى رحلة جوية في أكتوبر 2019، حيث يظهر مضيف بالطائرة مع الممثلة فاليري كيباد، والتي ظهرت بوضع مخل.

ورغم وقوع الحادثة العام الماضي، إلا أن الصورة قد انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل، ومن ثم وجدت طريقها إلى وسائل الإعلام المحلية.

ونشرت الخطوط الملكية المغربية بيانا عبر صفحتها على تويتر، اعتذرت فيه عن التصرف غير المسؤول للمضيف بالطائرة، والذي يهدد سمعة الشركة.

وجاء في البيان: " بعد انتشار صور لوضعية غير لائقة على متن إحدى طائراتنا، تعتذر الملكية المغربية لعملائها عن تلك الصور التي أضرت بسمعة وقيم الشركة."

وأضاف البيان "بعد إجراء تحقيق متعمق.. ستتعامل الشركة بحزم شديد فيما يتعلق بالأشخاص المعنيين بالواقعة، وتحتفظ بحقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لإصلاح الأضرار".

الحكومة المغربية تلزم المواطنين بوضع الكمامات لمواجهة كورونا
الحكومة المغربية تلزم المواطنين بوضع الكمامات لمواجهة كورونا

أعلنت الحكومة المغربية، مساء الاثنين، أن كل الأشخاص المرخص لهم بالتنقل خارج البيوت في إطار الإجراءات السارية لمكافحة وباء كوفيد-19، أصبحوا ملزمين، اعتباراً من صباح الثلاثاء، بوضع كمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد، متعهدة العمل على توفير هذه الكمامات بسعر مخفّض ومعاقبة المخالفين.

وقالت الحكومة، في بيان، إنها "قررت العمل بإجبارية وضع الكمامات الواقية بالمملكة ابتداء من الثلاثاء، بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفاً".

وتحد حالة الطوارئ الصحية المفروضة منذ 20 مارس وحتى 20 أبريل، التنقّل في المملكة، إلا في حالات معينة كالتوجه للعمل أو التبضع بموجب تراخيص وزعتها السلطات على المواطنين.

وأوضح البيان أن السلطات "عبأت مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية للسوق الوطني"، محددة سعر بيعها للعموم بأقل من درهم واحد (أقل من 10 سنت)، وهو سعر مدعم من الصندوق الخاص الذي أنشئ لمواجهة تداعيات الأزمة.

وأكدت الحكومة  في بيانها "اتخاد جميع الإجراءات اللازمة لضمان تسويقها"، محذرة بالمقابل من أن عدم وضع هذه الكمامات يعرّض لنفس عقوبات مخالفة حالة الطوارئ الصحية.

وتراوح هذه العقوبات بين الحبس شهرا إلى ثلاثة أشهر وغرامة بين 300 و1300 درهم (نحو 30 إلى 130 دولاراً)، أو بإحدى العقوبتين.

ولوحق 8530 شخصا منذ فرض حالة الطوارئ وإلى غاية الأحد لمخالفتهم مقتضياتها، بينما لوحق 82 آخرين على خلفية ترويج أخبار زائفة حول الوباء، بحسب آخر حصيلة أعلنتها المديرية العامة للأمن الوطني.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس في المغرب ليل الاثنين 1120 شخصا بينهم 80 توفوا و81 تماثلوا للشفاء.

وكان المغرب أعلن نهاية مارس عزمه على شراء معدات طبية بتمويل من الصندوق الخاص للتصدي لأزمة كورونا، والذي بلغ رصيده ثلاثة مليارات دولار بفضل العديد من التبرّعات من شركات خاصة ومؤسسات عمومية وأفراد.