تظاهرة في المغرب ضد الاعتداء الجنسي
تظاهرة في المغرب ضد الاعتداء الجنسي

قالت وزارة العدل المغربية، مساء الأربعاء، إن حصول كويتي، متهم باغتصاب فتاة قاصر (14 سنة)، على السراح المؤقت من طرف محكمة مغربية، "شأن قضائي صرف، لا يمكن للوزارة مناقشته، احتراما لاستقلال السلطة القضائية".

وردا على مطالب لوزارة العدل، باتخاذ إجراءات لعدم إفلات المتهم من العقاب، قالت إن إطلاق السراح المؤقت للمتهم "تم بمقتضى قرار صادر عن السلطة القضائية المختصة في إطار الدعوى أمامها".

وأوضحت أنها ستتحرك لمخاطبة السلطات الكويتية حال توصلها بطلب تعاون من السلطات القضائية المغربية، وفق ما تنص عليه بنود الاتفاقية مع الكويت (2008)، دون أن تؤكد أو تنفي هروب المتهم من عدمه.

وخلّف تغيب المتهم عن جلسة محاكمته أمام محكمة الاستئناف بمراكش، في 11 فبراير الجاري، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي المغربية.

وما زاد من حدة السجال، الأنباء التي تحدثت عن "مغادرة المتهم البلاد عقب الإفراج عنه موقتا"، من طرف المحكمة، رغم الضمانات الكتابية التي قدمتها سفارة الكويت للقضاء المغربي، وفق إعلام محلي.

وفي 12 فبراير الجاري، قالت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" (أكبر هيئة حقوقية غير حكومية في البلاد)، إنها "فوجئت بإعلان القاضي الذي يتولى الملف في محكمة بمراكش أن المتهم (24 عاما) "غادر التراب الوطني "بعد ساعات من إطلاق السراح الموقت (...)".

وتم توقيف المتهم منتصف ديسمبر الماضي، في مراكش (جنوب) ولوحق بتهمة "التغرير بقاصر واغتصابها واستغلالها جنسيا وتصويرها".

لكن المحكمة قررت الإفراج المشروط عنه في 28 يناير، وبعدها بيومين صدر قرار بمنعه من السفر، حسب الجمعية.

تعني رؤية الهلال "شرعيا" أن السبت هو المتمم لرمضان
تعني رؤية الهلال "شرعيا" أن السبت هو المتمم لرمضان

أعلن السودان والمغرب إضافة إلى سلطنة عمان يوم الأحد أول أيام عيد الفطر، بعد أن ثبتت رؤية الهلال مساء السبت. 

وتعني رؤية الهلال "شرعيا" أن السبت هو المتمم لرمضان وأن الأحد هو أول أيام شوال.

وكانت هذه الدول قد دعت إلى تحري الهلال، ورجحت بأن يكون أول أيام العيد، أي فاتح شوال، إما يوم الأحد أو الاثنين إن لم يتم رصد الهلال مساء السبت.

وأعلنت دول عدها أنّ السبت هو المتمّم لشهر رمضان وأنّ العيد سيكون الأحد.

واحتفلت كل من موريتانيا والصومال بأول أيام عيد الفطر، السبت.