صورة أرشيفية لعناصر من الشرطة المغربية

ارتفعت حصيلة وفيات واقعة التسمم الجماعي جراء تناول مشروبات كحولية فاسدة بمدينة مكناس في المغرب إلى 9 أشخاص، وفقا لما ذكر  موقع "هسبريس" المحلي.

فقد فارق شخصان آخران الحياة داخل مستشفى محمد الخامس في المدينة الواقعة شمال وسط البلاد، وذلك بعد أن كان قد أعلن، مساء أمس الثلاثاء، وفاة 7 جراء تناول تلك الكحول الفاسدة.

ونقل الموقع عن مصادر طبية أن شخصين آخرين لا يزالان تحت العناية المركزة، لافتة إلى أن هناك جثثا تعود لضحايا كانوا يعيشون حياة التشرد في الشوارع دون أن يتسنى تحديد هوية أصحابها؛ لعدم حيازتهم وثائق تعريف شخصية.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية في وقت سابق، نقلا عن مصدر أمني، أن الشرطة قد حجزت "عشرات من القوارير البلاستيكية الفارغة التي كانت تحتوي على مادة كحول التعقيم، الذي تسببت في وفاة الضحايا" في أحد المتاجر.

وأوقفت الشرطة أيضا صاحب المتجر (67 عاما) ومساعده (17 عاما) للاشتباه في تورطهما في "حيازة وبيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة، والتسبب في وفاة مستهلكيها"، وفق ما أضاف نفس المصدر.

وسبق تسجيل حوادث مشابهة في المغرب، ففي سبتمبر توفي 19 شخصا في مدينة القصر الكبير، شمالي المملكة، بسبب تناولهم مشروبات كحولية فاسدة، وفقا لوكالة فرانس برس.

كذلك توفي 20 آخرون في مدينة وجدة، شرقي البلاد، في يوليو 2021 لنفس السبب.