الدخان يتصاعد عقب إحدى الغارات الإسرائيلية في غزة يوم الأربعاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني
الدخان يتصاعد عقب إحدى الغارات الإسرائيلية في غزة يوم الأربعاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني

أعلن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو إعلان التهدئة في قطاع غزة بدءا من الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدة مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وقال عمرو إن جهود الوساطة أدت إلى تفاهم بشأن وقف إطلاق النار وإعادة الهدوء و"وضع حد لإراقة الدماء التي شهدتها الفترة الماضية".

وأعربت كلينتون عن ترحيب الولايات المتحدة بإعلان التهدئة وقالت إن واشنطن ترحب بوقف إطلاق الصواريخ من الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني ووقف العنف في المنطقة.

وشددت كلينتون على ضرورة العمل على دعم الاستقرار الإقليميK وأضافت "يجب التركيز الآن على احترام تطلعات الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وقد أكد الوزير المصري على أن مصر ستواصل جهودها من "أجل إيجاد حل عادل وشامل" للقضية الفلسطينية وذلك من خلال مواصلة جهودها لرأب الصدع الفلسطيني وإنهاء الإنقسام الفلسطيني.

 أوباما يتصل بنتانياهو
 
وأشاد الرئيس باراك أوباما بموافقة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو على اقتراح الهدنة المصري، كما أعرب عن تقديره البالغ لجهوده للعمل مع الحكومة المصرية الجديدة في هذا الاتجاه والتوصل إلى حل مستدام في المستقبل لهذه القضية.

وقد قام الرئيس أوباما بالاتصال هاتفيا برئيس وزراء إسرائيل جدد خلاله التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وتأكيده لحقها في الدفاع عن نفسها.

وأضاف الرئيس أوباما أن الولايات المتحدة "ستغتنم الفرصة التي تتيحها الهدنة  لتكثيف الجهود من أجل مساعدة إسرائيل لتلبية احتياجاتها الأمنية، ومكافحة تهريب الأسلحة إلى غزة، وتخصيص تمويل إضافي للقبة الحديدية وغيرها من البرامج الدفاعية في إسرائيل".

أوباما يشيد بجهود مرسي

كما أعرب الرئيس أوباما عن تقديره لجهود مصر التي ساهمت في التوصل إلى اتفاق الهدنة.
وذكر البيت الأبيض في بيان صحفي أن أوباما أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري، الذي أشاد بدوره بجهود الرئيس الأميركي، وأنهما اتفقا على أهمية العمل من أجل التوصل إلى حل دائم للوضع في قطاع غزة.

وجدد أوباما تأكيده على الشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة ومصر، ورحب بالتزام مرسي بالأمن الإقليمي.

سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس- أرشيف
سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس- أرشيف


أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس الأربعاء ما وصفته بـ "انحياز" موقف الولايات المتحدة لإسرائيل متهمة واشنطن ب"عرقلة أي جهد دولي" لإدانة تل أبيب.

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس إن الحركة "تدين الموقف الأميركي المنحاز للاحتلال الإسرائيلي من خلال عرقلة أي جهد دولي لإدانة الاحتلال والإعلان أن المشكلة في المقاومة الفلسطينية مقابل الصمت على جرائم الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين، هذا إضافة إلى الدعم المطلق للاحتلال الإسرائيلي"، على حد قوله.

وأوضح ابو زهري أن "هذا الموقف الأميركي يجعل الإدارة الأميركية طرفا في العدوان وشريكا في تحمل المسؤولية عن الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني"، حسب تعبيره.

ودعا "الأطراف العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤوليتها تجاه الانحياز الأميركي وتطوير الموقف الرسمي لمواجهة هذه التحديات"، كما قال.

ميدانيا، تواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة الأربعاء واستهدفت مجمع أبو خضر الحكومي وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن وسط القطاع.

وقتل ثمانية فلسطينيين في الغارات الإسرائيلية على القطاع، ليرتفع عدد الفلسطينيين الذين سقطوا أمس الثلاثاء في سابع يوم من عملية "عامود السحاب" التي تشنها إسرائيل على القطاع إلى 28 قتيلا، وفقا للجنة الإسعاف والطوارئ ووزارة الصحة في حكومة حماس المقالة.