قبر عرفات خلال فتحه في إطار التحقيق
قبر عرفات خلال فتحه في إطار التحقيق

قال رئيس الفريق السويسري المكلف بالتحقيق في وفاة ياسر عرفات الأحد إنه تم أخذ نحو 60 عينة الثلاثاء الماضي من رفات الزعيم الفلسطيني الراحل أرسلت إلى فرق التحقيق الثلاثة لإخضاعها لتحاليل مخبرية.

وأوضح البروفيسور باتريك مانجان مدير مركز الطب الشرعي الجامعي في لوزان في حديث لصحيفة لوماتان ديمانش أن الطبيب الشرعي الفلسطيني الذي كان الوحيد الذي لمس جثمان عرفات تمكن من "أخذ كل العينات المطلوبة".

وتتولى ثلاثة فرق هذا التحقيق الرامي إلى اكتشاف ما إذا كان الزعيم التاريخي للفلسطينيين الذي توفي قبل ثماني سنوات مات مسموما، وهي فريق فرنسي تشكل إثر الشكوى التي قدمتها في فرنسا أرملته سهى عرفات وفريق سويسري وفريق روسي طلبته السلطة الفلسطينية.

وأضاف مانجان أن "كل فريق لديه الآن نحو 20 عينة مماثلة. وقد تم أخذ ثلاثة أنواع من العينات: الأولى لتحديد هوية الجثمان والثانية للتأكد من احتمال وجود كمية مشبوهة من البولونيوم 210 والثالثة لإجراء فحوصات ذات أهداف تقنية".

وتوقع المتحدث أن يستغرق الوصول إلى نتيجة من ثلاثة إلى أربعة أشهر من العمل، مشيرا إلى أنه "حتى الآن لم تبدأ أي عملية تحليل العينات. وسينقل كل فريق نتائجه إلى مفوضه السلطة الفلسطينية بالنسبة للروس ولنا والقضاء الفرنسي بالنسبة للفريق الفرنسي. ولن أدهش إذا طلب من السويسريين إجراء تحليل شامل".

الاتحاد الأوروبي قال إن انتهاكات مسلحين من حماس شملت اغتصاب قاصرات ومن ثم قتلهن وتشويه الجثث والأعضاء التناسلية
الاتحاد الأوروبي قال إن انتهاكات مسلحين من حماس شملت اغتصاب قاصرات ومن ثم قتلهن وتشويه الجثث والأعضاء التناسلية

فرض الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عقوبات على الجناحين العسكريين لحركتي حماس والجهاد الإسلامي على خلفية أعمال عنف جنسي "واسعة النطاق" ارتٌكتب خلال هجوم السابع من أكتوبر على إسرائيل.

وقال التكتل إن مسلحين من الفصيلين الفلسطينيين المدرجين بالفعل في قائمة المنظمات التي يصنفها الاتحاد الأوروبي "إرهابية"، قد "ارتكبوا أعمال عنف واسعة النطاق وعنف قائم على النوع الاجتماعي على نحو ممنهج، مستخدمين ذلك سلاح حرب".

وقرار فرض العقوبات يندرج في إطار اتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي سيدرَج أيضا بموجبه في القائمة السوداء مستوطنون إسرائيليون ارتكبوا أعمال عنف في الضفة الغربية.

واندلعت الحرب في 7 أكتوبر عندما شنت حركة حماس هجوما غير مسبوق من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، مما أدى إلى مقتل 1170 شخصا معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا إلى بيانات إسرائيلية رسمية.

وقال الاتحاد الأوروبي إن انتهاكات مسلحين من حماس شملت "اغتصاب قاصرات ومن ثم قتلهن وتشويه الجثث والأعضاء التناسلية".

واتهم التكتل المهاجمين"باستهداف نساء وفتيات بعمليات خطف".وخطف أكثر من 250 شخصا وما زال 129 رهائن في غزة بينهم 34 قتلوا وفقا لمسؤولين إسرائيليين.

وردا على الهجوم تعهدت إسرائيل "القضاء" على حماس التي تعتبرها منظمة "إرهابية" كما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ويشن الجيش الاسرائيلي حملة عسكرية عنيفة ردا على هذا الهجوم، أسفرت حتى الآن عن مقتل 33634 شخصا في غزة معظمهم من المدنيين، وفقا لوزارة الصحة التابعة لحماس.