غرفة عمليات
غرفة عمليات

تعتبر إسرائيل من الدول المتقدمة في زراعة الأعضاء البشرية، لكن تجاوب المواطنين مع مسألة التبرع ما زالت لا تتناسب مع عدد المحتاجين، مما يدفع الأطباء إلى استخدام حلول مؤقتة لكنها غير كافية لإنقاذ حياة كثير من المرضى.

وتقوم مؤسسات مختلفة بحملات توعية للمساعدة في إنقاذ حياة من كُتبت أسماؤهم في قوائم الانتظار، مثل المواطن خضر خوري الذي كان الموت يهدده بسبب فشل في وظائف الكبد قبل أن يجد متبرعا أنقذ حياته.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​

إسرائيل تشن حملة أمنية في الضفة وسط تصاعد العنف
إسرائيل تشن حملة أمنية في الضفة وسط تصاعد العنف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل امرأة فلسطينية من طوباس، في الضفة الغربية، برصاص الجيش الاسرائيلي على حاجز الحمرا العسكري بالأغوار الشمالية واحتجز جثمانها، وفق مراسل الحرة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال في بيان إن المرأة حاولت تنفيذ عملية طعن وقتلها أفراد في الجيش. 

وقتل الجيش الاسرائيلي شابين في شمالي الخليل قال إنهما حاولا تنفيذ عملية طعن وإطلاق نار واحتجز جثمانيهما.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) إن الحادثة وقعت عند مفترق قرية بيت عنون شمال شرق الخليل. وأضافت أن "قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة قرية بيت عنون، وانتشرت على الطرقات وفي محيط منازل المواطنين، وداهمت عددا منها وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها".

من جانبه، قال الجيش إن "أحد الإرهابيين حاول طعن جنود من الجيش الإسرائيلي كانوا في الموقع، فردوا بالذخيرة الحية وقاموا بتحييده". وأضاف: "في الوقت نفسه، أطلق إرهابي آخر النار على الجنود" مشيرا إلى أنه قام "بتحييده" أيضا.

وقتل مستوطنون مسعفا في بلدة الساوية جنوبي مدينة نابلس، وفق مراسل الحرة. 

وتم الأحد تشييع جثامين 14 شابا قتلهم الجيش الإسرائيلي خلال عملية عسكرية له في مخيم نور شمس لم يشهدها المخيم منذ عام 2002 وسط إضراب شامل في الضفة الغربية والقدس الشرقية

وقال الجيش الاسرائيلي إن قواته وبتوجيه من هيئة الاستخبارات العسكرية وجهاز الأمن العام انهت الليلة الماضية حملة واسعة النطاق لإحباط النشاط المسلح في مخيم نور شمس، بطولكرم شمالي الضفة الغربية.

وبحسب بيان له فقد تم القضاء على 14 مسلحا فيما اعتقل 15 أخرون ودمرت القوات الإسرائيلية العشرات من العبوات الناسفة والمختبرات لصناعتها.

وتشهد الضفة الغربية تصاعدا في أعمال العنف منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر.

وقتلت القوات الإسرائيلية ومستوطنون 483 فلسطينيا في الضفة الغربية، وفق وزارة الصحة في رام الله.

وفي الجانب الإسرائيلي ووفقا لجهاز الأمن الداخلي، قتل خلال الفترة ذاتها ما لا يقل عن 19 إسرائيليا في هجمات فلسطينية.