رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل

أعادت حركة حماس انتخاب خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي، وفاز مشعل بالتزكية أثناء اجتماع لمجلس شورى الحركة في العاصمة المصرية القاهرة.

وذكر مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة نقلا عن مصادر قيادية في حماس، قولها إن قيادات الحركة المجتمعة في القاهرة اختارت بالتزكية مشعل وانه تم التجديد له لولاية ثانية، معتبرة أن الفترات السابقة التي قاد فيها مشعل حماس "عبارة عن ولاية واحدة".

وأوضحت المصادر أن رئيس الوزراء الفلسطيني في الحكومة المقالة إسماعيل هنية سيكون  قائدا لحماس في الأراضي الفلسطينية فيما سيكون مشعل قائدا عاما للحركة في الداخل والخارج.

انفتاح الحركة على العالم الخارجي

من جانبه، أكد هاني البسبوس أستاذ العلوم الإنسانية  في الجامعة الإسلامية في مقابلة مع مراسل "راديو سوا" أن اختيار مشعل سيساعد في انفتاح الحركة على العالم الخارجي وكذلك سيساهم في إنجاز المصالحة الفلسطينية، وفق قوله.  

يشار إلى أن مجلس الشورى العام لحركة حماس يجتمع منذ الأحد في القاهرة  بوجود مشعل وهنية.
       
وكان مسؤول في حركة حماس موجودا في القاهرة، رفض الكشف عن هويته، قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "بعد دراسة الحالة الفلسطينية والأوضاع العربية في ظل الثورات والحالة الدولية أصبح لدى قيادة الحركة القرار بالتجديد لرئيس مكتبها السياسي الحالي خالد مشعل لأربع سنوات للمرة الأخيرة".

وكان مشعل قد أعلن العام الماضي نيته عدم الترشح مجددا لرئاسة المكتب السياسي.

والأعضاء الذين يحق لهم انتخاب رئيس المكتب السياسي ومكتبه التنفيذي، هم أعضاء المكتب السياسي لحماس في قطاع غزة والذي يرأسه إسماعيل هنية ويضم 15 عضوا، والمكتب السياسي في الضفة الغربية ويضم أيضا 15 عضوا، والمكتب السياسي في الخارج ويضم أقل من 15 عضوا، وفقا لمصادر في الحركة.
       
لقاءات في القاهرة

في هذه الأثناء، أجرى وفد حركة حماس لقاءات في القاهرة، دون أن تشمل تلك اللقاءات الرئيس محمد مرسي، وفق ما قال لـ"راديو سوا" طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة في غزة.

وقال النونو إن زيارة وفد حركة حماس للقاهرة ستشمل لقاءات مع قيادات حزبية مصرية.

سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات بدخول المسجد لأداء الصلاة
سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات بدخول المسجد لأداء الصلاة

أعيد فجر الأحد فتح أبواب المسجد الأقصى، ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، بعد إغلاق استمر نحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وأفادت وكالة "فرانس برس" أنّه سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات، بدخول المسجد لأداء الصلاة.

ودخل عشرات المؤمنين وكان في استقبالهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويقع المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل بعد حرب العام 1967، وهو في صلب النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتسيطر القوات الإسرائيلية على مداخل الموقع الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن.

وفي وقت سابق نشر المكتب الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صورا ومقاطع فيديو يظهر فيها موظفو الدائرة وهم يعملون على تنظيف الساحات وتعقيمها استعدادا لإعادة فتح المسجد الأحد.  

وأعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في وقت سابق عن تعليمات خاصة بإعادة فتح المسجد.