الكنيسيت الإسرائيلي-أرشيف
الكنيسيت الإسرائيلي-أرشيف

أظهر استطلاع للرأي في إسرائيل أن غالبية أعضاء الكنيست لا يؤيدون العملية السلمية مع الفلسطينيين.

واستبعد وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي إمكانية التوصل إلى أي اتفاق مع الفلسطينيين خلال العام الحالي.

وأضاف أن أقصى ما يمكن الوصول إليه هو التعاون الاقتصادي، مشيرا إلى أن "الصراع مع الفلسطينيين هو على جوهر بقاء دولة إسرائيل".

وجاءت تصريحات بينيت عقب استطلاع للرأي أظهر أن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لا يملك الأصوات الكافية في الكنيسيت لتمرير أي اتفاق مع الفلسطينيين".

مزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي من القدس:

​​
​​

سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات بدخول المسجد لأداء الصلاة
سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات بدخول المسجد لأداء الصلاة

أعيد فجر الأحد فتح أبواب المسجد الأقصى، ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، بعد إغلاق استمر نحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وأفادت وكالة "فرانس برس" أنّه سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات، بدخول المسجد لأداء الصلاة.

ودخل عشرات المؤمنين وكان في استقبالهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويقع المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل بعد حرب العام 1967، وهو في صلب النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتسيطر القوات الإسرائيلية على مداخل الموقع الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن.

وفي وقت سابق نشر المكتب الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صورا ومقاطع فيديو يظهر فيها موظفو الدائرة وهم يعملون على تنظيف الساحات وتعقيمها استعدادا لإعادة فتح المسجد الأحد.  

وأعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في وقت سابق عن تعليمات خاصة بإعادة فتح المسجد.