رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد المجتمع الدولي على عدم الاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية التي من المقرر أن تؤدي اليمين القانونية الاثنين.

وقال نتانياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته "أدعو كافة العناصر المسؤولة في المجتمع الدولي إلى عدم التسرع والاعتراف بحكومة فلسطينية تضم حماس وتعتمد عليها".

وأوضح نتانياهو في تصريحات بثتها الإذاعة العامة أن حماس منظمة إرهابية تدعو إلى تدمير دولة إسرائيل، مشيرا إلى أن تشكيل الحكومة لن يعزز السلام بل سيعزز الإرهاب، على حد تعبيره.

وأوضحت الإذاعة العامة أن المسؤولين الإسرائيليين يسعون إلى إقناع الولايات المتحدة بعدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المقبلة واحترام الالتزام الذي قطعته واشنطن بعدم التفاوض مع حكومة تدعمها حماس.

تهديد فلسطيني

وفي رام الله، هدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالرد على أي قرار قد تتخذه إسرائيل بمقاطعة الفلسطينيين بعد إعلان حكومة الوفاق التي ستضم أعضاء من حماس.
   
مزيد من التفاصيل في تقرير نجود القاسم مراسلة "رايو سوا" في رام الله:
 

​​
وكان عباس قد أعلن مساء السبت أن الحكومة المقبلة المؤلفة من شخصيات مستقلة ستعلن الاثنين بعد تأخير عدة أيام عن الموعد المحدد.

وقال عباس إن الإعلان عن حكومة التوافق الفلسطينية سيتم الاثنين، مؤكدا على أنها ستكون حكومة من المستقلين "وليست من فتح أو حماس".

وأضاف أن الجانب الإسرائيلي أعلن أنه سيقاطع هذه الحكومة فور تشكيلها، من دون إعطاء أي تفاصيل أخرى.

يذكر أن منظمة التحرير الفلسطينية التي تسيطر عليها حركة فتح، وقعت مع حماس في 23 نيسان/أبريل اتفاقا جديدا لوضع حد للانقسام السياسي بين الضفة الغربية وغزة منذ 2007.

ونصت الوثيقة على أن يتم في 28 أيار/مايو على أبعد تقدير، تشكيل حكومة توافق وطني تضم شخصيات مستقلة دون تفويض سياسي مكلفة بتنظيم انتخابات خلال ستة أشهر.

وكلف الرئيس الفلسطيني الخميس رسميا بالاتفاق مع حماس رئيس الوزراء رامي الحمد الله رئاسة حكومة التوافق الوطني.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وراديو سوا

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. أرشيف
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. أرشيف

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم السبت إنه سيتم الإعلان عن تشكيل حكومة التوافق الوطني مع حماس يوم الاثنين رغم التهديدات الإسرائيلية بالمقاطعة.
 
وأضاف عباس أمام وفد من المتضامنين الفرنسين "أبلغونا (الإسرائيليون) اليوم أننا إذا شكلنا الحكومة سيقاطعوننا...سنعلن الحكومة بعد غد (الاثنين) وهي من المستقلين والكفاءات ليست من فتح ولا من حماس ولا من أي تنظيم آخر".
 
ومضى يقول "إسرائيل تريد أن تقاطعنا لأننا اتفقنا مع حماس.. حماس جزء من شعبنا".وتساءل "أين الخطأ في أن إسرائيل تعارض هذه الحكومة."
 
واستعرض عباس سياسة حكومة الوفاق الوطني قائلا "إن الحكومة تتبنى ما نتبناه. الحكومة تعترف بدولة إسرائيل. الحكومة تعترف بالشرعية الدولية".
 
وحذر عباس إسرائيل من الإقدام على حجز أموال الضرائب الفلسطينية التي تجمعها نيابة عن السلطة متعهدا بالرد إذا أقدمت على ذلك.
 
من ناحية أخرى، نظم حزب التحرير الإسلامي في رام الله السبت مسيرة في وسط المدينة شارك فيها الآلاف من أنصاره الذين رددوا شعارات تنادي بإعادة الخلافة الإسلامية.
 
التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" من رام الله نبهان خريشة:
 

​​
المصدر: رويترز و"راديو سوا"