الدخان يتصاعد في سماء غزة عقب قصف إسرائيلي
الدخان يتصاعد في سماء غزة عقب قصف إسرائيلي

اختار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين جنرالا هولنديا متقاعدا كي يشرف على التحقيقات الخاصة بالهجمات التي وقعت على مبان تابعة للأمم المتحدة خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والتي استمرت أكثر من 50 يوما، وكذلك استخدام تلك الأماكن لتخزين الأسلحة.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن هذه التحقيقات ستكون شأنا دوليا مستقلا وداخليا، وستتناول الأحداث التي وقعت خلال الفترة بين الثامن من تموز/يوليو وحتى الـ26 من آب/أغسطس خلال العام الجاري.

وأضاف أن هذه اللجنة ستكون تحت إمرة باتريك كاميرت من هولندا.

هذا ومن المنتظر أن تشمل اللجنة عدة شخصيات أخرى من الأرجنتين والولايات المتحدة وكندا والهند.

وقال فرحان حق "ستستعرض اللجنة  وتحقق في عدد من الحوادث المحددة التي أدت إلى موت أو إصابة أشخاص و/أو تدمير مبان تابعة للأمم المتحدة. كما تستعرض اللجنة وتحقق في الحوادث التي عثر خلالها على أسلحة في مباني الأمم المتحدة. ويتوقع الأمين العام  أن تتعاون كافة الأطراف المعنية بهذا الأمر مع هذه اللجنة". 

وقال السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروسر في إجابة عن سؤال حول تعليق بلاده على تشكيل هذه اللجنة، إن تل أبيب الآن بصدد تقييم هذا القرار، ولم يعط أية تفصيلات أخرى.

المصدر: راديو سوا/وكالات

مخلفات الغارات الإسرائيلية على غزة
مخلفات الغارات الإسرائيلية على غزة

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه سيمضي قدما في إجراء تحقيق في الهجمات على منشآت للأمم المتحدة أثناء حرب إسرائيل الأخيرة ضد نشطاء حركة حماس في قطاع غزة واستخدام مواقع المنظمة الدولية لتخزين أسلحة.

وأبلغ بان كي مون اجتماعا شهريا لمجلس الأمن الدولي بشأن الشرق الأوسط بزيارته لمدرسة للأمم المتحدة في مخيم جباليا حيث سعى المدنيون للحصول على حماية أثناء الحرب.

وقال "أتطلع إلى تحقيق شامل من قوات الدفاع الإسرائيلية في ذلك وغيره من الحوادث التي تعرضت فيها منشآت الأمم المتحدة لضربات وقتل كثير من الأبرياء".

وأضاف "أخطط للمضي قدما في لجنة تحقيق مستقلة للنظر في أخطر تلك الحالات وأيضا في أمثلة عثر فيها على أسلحة في منشآت للأمم المتحدة".

وأشار ستيفاني دوجاريتش المتحدث باسم بان في وقت لاحق إلى أن الأمين العام يعتزم التحرك سريعا في إجراء التحقيق.

وقال للصحافيين إن لجنة التحقيق نوع من الإجراء العادي حين يحدث ضرر لممتلكات أو مبان للأمم المتحدة".

ولم يقدم الأمين العام تفاصيل عن لجنة التحقيق، غير أن دوجاريتش قال إن التفاصيل سترد لاحقا في إعلان رسمي عن التحقيق.

وتقول الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف من المساكن دمرت أو لحقت بها أضرار في القتال الذي استمر 50 يوما بين إسرائيل والنشطاء الفلسطينيين وإن 108  آلاف شخص مشردون في القطاع.

وفي أحد الحوادث قتل أكثر من عشرة أشخاص في مدرسة للأمم المتحدة أثناء قصف إسرائيلي. وأشارت إسرائيل إلى استخدام نشطاء منشآت الأمم المتحدة لتخزين صواريخ كسبب لاستهداف تلك المنشآت.

وفتح الجيش الإسرائيلي الشهر الماضي خمسة تحقيقات جنائية في عمليات حرب غزة بما في ذلك الهجمات التي قتلت أربعة أطفال فلسطينيين على شاطئ و17 شخصا في مدرسة للأمم المتحدة.

المصدر: وكالات