مسؤولو حماس في غزة-أرشيف
مسؤولو حماس في غزة-أرشيف

رحبت حركة حماس بطعن الحكومة المصرية على قرار محكمة القاهرة اعتبار الحركة منظمة إرهابية، وقال القيادي في حماس ورئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي محمد فرج الغول لـ "راديو سوا" إن الطعن المصري على قرار المحكمة يأتي لتصحيح ما اعتبره "الخطأ السابق".

وأضاف المتحدث أن الحركة تأمل أن يلغى قرار المحكمة الذي وصفه بالظالم، خاصة أن نفس المحكمة كانت قد أصدرت حكما يقضي بعدم التخصص في هذا النوع من القضايا.

المزيد من التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة:

​​

وكانت محكمة الأمور المستعجلة في مصر قد أصدرت في وقت سابق حكما يقضي بتصنيف حركة حماس الفلسطينية "منظمة إرهابية" بعد قرابة شهر من صدور قرار مماثل بحق جناحها العسكري كتائب القسام، حسب ما أعلن مصدر قضائي في المحكمة.

ويأتي القرار بعد قبول المحكمة شكوى تطالب باعتبار حماس إرهابية "لثبوت تورطها في العمليات المسلحة التي راح ضحيتها عدد من جنود وضباط القوات المسلحة والداخلية من خلال تسلل عناصرها عبر الأنفاق داخل البلاد"، حسب ما أشار قرار المحكمة.

المصدر: راديو سوا

محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة
محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة

توقفت محطة توليد الطاقة الكهربائية الوحيدة في قطاع غزة بسبب خلافات مالية حول ضرائب الوقود اللازم لتشغيلها بين حركة حماس والسلطة الوطنية الفلسطينية.

فقد أعلنت سلطة الطاقة في غزة توقف المحطة بشكل تام بعد انتهاء المنحة القطرية لتغطية وقود المحطة، ونفاد المبالغ المحولة من شركة توزيع الكهرباء واستمرار فرض ضرائب المحروقات على ما تشتريه المحطة من وقود.

وأوضحت سلطة الطاقة التي تديرها حماس في بيان أصدرته الخميس، أنها لن تعاود تشغيل المحطة حتى تلغي حكومة التوافق الفلسطينية الضرائب المفروضة على الوقود.

وبتوقف المحطة عن العمل، ينقطع التيار الكهربائي عن قطاع غزة لمدة تصل إلى 12 ساعة في اليوم، إذ تغطي المحطة نصف احتياجات القطاع من إمدادات الطاقة، بينما توفر إسرائيل ومصر باقي الكمية.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، أعيد تشغيل المحطة بعد توقفها 50 يوما عندما تم ضخ وقود صناعي من إسرائيل، وبعد أن دفعت قطر إلى السلطة الفلسطينية 10 ملايين دولار، قيمة الضريبة المفروضة على الوقود لمدة ثلاثة أشهر. 

المصدر: وكالات