جنود إسرائيليون في الضفة الغربية- أرشيف
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية- أرشيف

نفذت القوات الإسرائيلية حملة أمنية في عدد من مدن الضفة الغربية صباح الاثنين، اعتقلت خلالها 23 فلسطينيا.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في الضفة، بأن الحملة الإسرائيلية شملت جنين وقلقيلية وقرى غرب رام الله وبلدة دورا ومخيم الفوار في محافظة الخليل وقريتي قريوت وزواته بمنطقة نابلس.

وأحالت السلطات 11 من المعتقلين على جهاز المخابرات الإسرائيلي للتحقيق معهم بتهمة ارتكاب أعمال معادية للمستوطنين وللجيش الإسرائيلي.

مزيد من التفاصيل في تقرير نبهان خريشة في رام الله:

​​​​

توتر في القدس
 

بالتزامن مع ذلك، عاد التوتر من جديد ليخيم على مدينة القدس، حيث حاولت مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين الاستيلاء على منزل في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة، تعود ملكيته لأحمد صب لبن، وهو أحد الناشطين المعارضين للاستيطان.

وجرت محاولة الاستيلاء على المنزل بحماية الشرطة الإسرائيلية، لكن صب لبن الذي يعمل باحثا بمنظمة بيت سليم المعنية بحقوق الإنسان في إسرائيل، أكد أنه نجح في التصدي لمحاولة الاستيلاء على منزله.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​

المصدر: راديو سوا 

إسرائيل تهدم منازل في القدس الشرقية
إسرائيل تهدم منازل في القدس الشرقية

ندد الاتحاد الأوروبي بقيام السلطات الإسرائيلية بهدم منازل جاهزة تم بناؤها بتمويل من الاتحاد الأوروبي قرب القدس الشرقية المحتلة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إنه سبق أن دعا مرارا "الحكومة الإسرائيلية إلى التوقف عن أعمال الهدم هذه".

وتضمن هذا المشروع بناء نحو 200 منزل جاهز في قرى في الضفة الغربية يعيش فيها بدو على أطراف القدس الشرقية.

وأعلنت متحدثة باسم سلطة الحدائق الإسرائيلية أن هذه المنازل بنيت في حديقة وطنية داخل حدود بلدية القدس التي لجأت إلى الهدم بعد أن أبلغت بالأمر.

وكثيرا ما تقوم السلطات الإسرائيلية بهدم منازل للبدو في الضفة الغربية وهي تسعى لإسكانهم في منازل تحددها الدولة.

ويتهم ناشطون السلطات الإسرائيلية بالعمل على تهجير البدو لبناء مستوطنات في أماكن سكنهم الواقعة خارج القدس الشرقية.

إعمار غزة

وفي سياق متصل قال مسؤول قطري أثناء زيارته لحي قصفته إسرائيل في حرب الصيف الماضي إن بلاده بدأت مشروعا لإعادة إعمار ألف منزل في إطار تعهدها بتقديم مساعدات بقيمة مليار دولار لقطاع  غزة.

وأضاف محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة أن إسرائيل سمحت في وقت سابق الثلاثاء بعبور أربع شاحنات محملة بالإسمنت إلى القطاع حتى يتسنى البدء في بناء المساكن.

وقالت الوكالة العسكرية الإسرائيلية التي تشرف على السياسة الخاصة بالإمدادات المدنية لقطاع غزة إن مثل هذه الشحنات تعالجها سلطة الحكم الذاتي الفلسطينية بموجب "آلية مشتركة لإعادة الإعمار" أسستها الأمم المتحدة وإسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وأوضح مسؤولون فلسطينيون وآخرون من الأمم المتحدة أن 130 ألف منزل دمرت أو لحقت بها أضرار لأسباب أهمها الغارات الجوية والقصف الإسرائيلي للقطاع.

وذكر العمادي أن قطر تريد من دول أخرى أن تأتي وتبني غزة التي عانت من الحروب السابقة.

المصدر: وكالات