رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

أعربت حركة حماس الأربعاء عن ارتياحها لقرار رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمد الله بالتوجه إلى غزة وممارسته ووزراء حكومته مهامهم من القطاع لمدة أسبوع.

وقوبل القرار الأول من نوعه منذ تعيين حكومة التوافق بترحيب من الحركة المسيطرة على القطاع منذ 2007؛ لكن مسؤولا في حماس وجه الدعوة إلى الحمد الله بعدم التمييز بين الموظفين العموميين والالتزام بتنفيذ التفاهمات السابقة بين فتح وحماس.

ومن بين أبرز المطالب التي رفعتها الحركة أمام رئيس حكومة التوافق دفع رواتب الموظفين الذين عينتهم حماس بعد سيطرتها على قطاع غزة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد عودة من غزة:

​​

وعينت حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة في السنوات الأخيرة حوالي 40 ألف موظف، وتطالب السلطة الفلسطينية باعتبارهم موظفين تابعين لها، لكن المسألة ظلت محل خلاف بين الطرفين.

المصدر: راديو سوا

زيارة سابقة لرئيس الوزراء الفلسطيني لقطاع غزة
زيارة سابقة لرئيس الوزراء الفلسطيني لقطاع غزة

أعلن المتحدث باسم حكومة الوفاق الفلسطيني الثلاثاء أنها قررت عودة الموظفين السابقين إلى العمل في قطاع غزة، على أن تستوعب موظفي حكومة حماس السابقة وفقا لاحتياجات الوزارات.

وقال إيهاب بسيسو في مؤتمر صحافي بعد انتهاء جلسة الحكومة الأسبوعية التي عقدت في غزة من دون رئيسها رامي الحمد الله "تجدد الحكومة عهدها وقرارها بعودة الموظفين القدامى بشكل مرن يتلاءم مع المصلحة العامة".

وأضاف ذات المتحدث أن الحكومة تتعامل وفق اللجنة القانونية الإدارية بشكل فعال من أجل البدء باستيعاب الموظفين الذين تم تعيينهم بعد 14 حزيران/يونيو 2007، أي بعد سيطرة حماس على قطاع غزة.

يشار إلى أن عدد موظفي حكومة حماس السابقة يبلغ 40 ألفا بين مدني وأمني.

وشدد بسيسو أن الحكومة "تؤكد أنها جاهزة لاستلام جميع المعابر، ونتطلع إلى روح مسؤولية من قبل جميع الأطراف لكي تكون خطوة مهمة وفعالة على صعيد عملية إعادة الإعمار".

​​لكن المتحدث باسم حماس فوزي برهوم رد على بسيسو قائلا إن الترتيبات حول الموظفين "منافية للتوافقات بشأنهم وهو تعامل انتقائي لا ينم عن نوايا صادقة لدى الحكومة لحل أزمة الموظفين بالكامل".

وأوضح برهوم أن إدارة المعابر "بحاجة لإرادة وطنية مهنية، وليس على مبدأ الإقصاء كما تريد الحكومة".

وأثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء، تظاهر مئات من موظفي حكومة حماس السابقة مطالبين بتعيينهم في الحكومة ودفع رواتب لهم.

المصدر: وكالات