الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

شجب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين "التصرفات الإسرائيلية" التي أدت إلى مقتل 44 فلسطينيا على الأقل وإصابة 227 آخرين في منشآت تابعة للأمم المتحدة استخدمت كملاجئ للطوارئ أثناء حرب غزة عام 2014.

من جانب آخر، اتهم الأمين العام للأمم المتحدة الجماعات الفلسطينية المسلحة بتعريض مدارس الأمم المتحدة في غزة للخطر من خلال إخفاء أسلحة في ثلاثة مواقع لم تكن تستخدم كملاجئ.

جاءت هذه المواقف في رسالة كتبها بان كمقدمة لتقرير صادر عن لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة حول الهجمات على مدارس تديرها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" خلال الحرب.

وألقى التقرير الضوء على العثور على أسلحة في ثلاث مدارس للأونروا في قطاع غزة.

 

​​

​​

إسرائيليون يحضرون استعراضا جويا
إسرائيليون يحضرون استعراضا جويا

تحيي إسرائيل الخميس الذكرى الـ67 لقيامها، وهي المناسبة التي يعتبرها الفلسطينيون "نكبة". ويطلق الإسرائيليون على هذا اليوم "عيد الاستقلال".

وانطلقت الاحتفالات بالمناسبة مساء الأربعاء من على جبل هرتزل في القدس، حيث أقيم احتفال مركزي بإطلاق صفارات الإنذار لمدة دقيقتين والوقوف دقيقة صمت وايقاد الشعلة التذكارية، على أن تبلغ الاحتفالات أوجها الخميس، بمراسم واستعراضات جوية.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في كلمة مسجلة بثت خلال الاحتفال المركز ي مساء الأربعاء، بالديمقراطية الإسرائيلية، في ظل ما تشهده المنطقة من توترات.

ورفعت الشرطة الإسرائيلية حالة التأهب في جميع أنحاء البلاد تحسبا لأعمال عنف بين العرب والإسرائيليين، في وقت ينظم فيه العرب في الدولة العبرية، "مسيرة العودة" إلى أطلال قرية الحدثة القريبة من طبريا والتي دمرت عام 1948. 

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة استجابة لدعوة أطلقتها الأربعاء القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، وقالت إنها "لتجديد العهد على التمسك بحق العودة وعلى مواصلة النضال من أجل تصحيح الغبن التاريخي، الذي لحق بشعب فلسطين".

ويعتبر الفلسطينيون أن إقامة إسرائيل على الجزء الأكبر من أرض فلسطين التاريخية عام 1948، نكبة، وأن سيطرة إسرائيل على قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، عام 1967، نكسة.

نمو سكاني

وأصدرت دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية تقريرا بشأن النمو السكاني في البلاد، والذي ارتفع بنسبة 2 في المئة منذ "عيد الاستقلال" السابق. 

ويبلغ عدد سكان إسرائيل ثمانية ملايين و345 ألف نسمة، يشكل اليهود نسبة 74.9 في المئة منهم، بينما يشكل السكان العرب20.1 في المئة. وبلغ عدد السكان الذين يعرفون بـ"آخرين"، وهم المسيحيون غير العرب والذين ينتمون إلى ديانات أخرى وغير المعرّفين دينيا، 340 ألف نسمة.

وتشمل هذه الأرقام الفلسطينيين في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وضمتها لاحقا في خطوة لم تلقى اعترافا من المجتمع الدولي.

المصدر: وكالات