اشتباكات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية
اشتباكات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

أصيب مزارع فلسطيني الأربعاء برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود في خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما اعتقل الجيش خمسة صيادين فلسطينيين.

وقال المتحدث باسم الخدمات الطبية في قطاع غزة أشرف القدرة إن المواطن مزارع يبلغ من العمر 22 عاما، أصيب بطلق ناري في البطن عند الحدود الشرقية لخان يونس.

وأضاف القدرة أن حالة الشاب "متوسطة"، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حين لم يصدر أي تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي حول إطلاق النار.

وفي حادث منفصل، أعلن رئيس نقابة الصيادين في قطاع غزة نزار عياش أن البحرية الإسرائيلية اعتقلت خمسة صيادين قبالة شواطئ دير البلح، جنوب القطاع.

وقال عياش إن زوارق الجيش الإسرائيلي استهدفت مراكب الصيادين واعتقلت فجرا خمسة صيادين بعد اعتراض قاربهم ثم صادرت المراكب.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن قاربي صيد اثنين لم يستجيبا لدعوات متكررة للعودة إلى الشاطئ مما دفع البحرية الإسرائيلية إلى مرافقتهم إلى ميناء إسرائيلي حيث يجري التحقيق مع خمسة أشخاص.

وأشارت إلى أنه منذ الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وقعت عدة محاولات لتهريب مواد غير مشروعة وأسلحة إلى القطاع عبر الحدود البحرية.

وبحسب اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين الذي وضع حدا لحرب تموز/يوليو وآب/أغسطس 2014، يسمح لصيادي غزة بممارسة مهنتهم ضمن ستة أميال بحرية (11 كيلومترا) على طول ساحل القطاع.

المصدر: وكالات

عناصر من الشرطة في غزة -أرشيف
عناصر من الشرطة في غزة -أرشيف

لقي شخص ينتمي إلى مجموعة سلفية في قطاع غزة، مصرعه الثلاثاء أثناء اشتباك مع قوة أمنية تابعة لوزارة الداخلية، حاولت اعتقاله في منزله شمال المدينة.

وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، إن الاشتباك اندلع بعد أن رفض يوسف الحتر (27 عاما) تسليم نفسه، مشيرا إلى أن السلطات عثرت على أحزمة ناسفة وعبوات ناسفة وقذائف أر بي جي وأسلحة مختلفة.

وعرضت وزارة الداخلية على موقعها الالكتروني صورا للأسلحة التي عثرت عليها في منزل الحتر.

وحسب أحد جيران الحتر، فإن السلفي ينتمي إلى مجموعة أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس، التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المزيد من التفاصيل في تقرير احمد عودة من غزة:

​​

المصدر: وكالات/ وزارة الداخلية الفلسطينية