إجراءات أمنية في الأقصى
إجراءات أمنية في الأقصى

أعلنت أجهزة الأمن الإسرائيلية حالة التأهب في صفوفها تحسبها لاندلاع مواجهات جديدة مع الفلسطينيين خلال فترة الأعياد اليهودية، ولا سيما في مدينة القدس التي شهدت في الأسابيع الماضية توترا.

وقالت السلطات إن التدابير الأمنية المشددة في القدس ستبقى سارية المفعول حتى منتصف الشهر المقبل. وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، أن قوات الأمن تلقت أوامر بمنع أية محاولة للإخلال بالنظام العام في المدينة المقدسة.

وجاءت هذه التصريحات على ضوء دعوات المسلمين بالتواجد في المسجد الأقصى لمنع اليهود من اقتحامه خلال إحياء شعائر عيد الغفران اليهودي الأربعاء، وبقية الأعياد الدينية اليهودية خلال الأسابيع المقبلة.

وقال حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح، إن معلومات تشير إلى محاولات جديدة لاقتحام الحرم القدسي سيكون "أخطرها" الأحد، رابع أيام عيد الأضحى.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

​​

وفرضت قوات الأمن الإسرائيلية منذ ظهر الثلاثاء طوقا أمنيا محكما على الضفة الغربية وقطاع غزة، ينتهي بعد منتصف ليلة الأربعاء. ومنعت السلطات الإسرائيلية الثلاثاء الرجال الفلسطينيين دون 40 عاما، من دخول المسجد الأقصى.

المصدر: راديو سوا

عباس خلال لقائه هولاند في باريس
عباس خلال لقائه هولاند في باريس

حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء، من مخاطر اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة في حال استمرت الحوادث في باحة المسجد الأقصى، وذلك في ختام لقاء في باريس مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وقال عباس إن "ما يحصل خطير جدا"، مطالبا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالتحرك لوقف الصدامات، محذرا من "الفوضى" واندلاع "انتفاضة لا نريدها".

ودعا هولاند من جانبه، إلى "التهدئة واحترام المبادئ" بعد المواجهات العنيفة التي استمرت عدة أيام في باحة الأقصى في القدس.

وقال إن الحكومة الفرنسية متمسكة بموقفها الداعي إلى إبقاء الوضع القائم في المسجد منذ 1967، على حاله.

وشهد المسجد الأقصى خلال الأسبوعين الماضيين مواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين، أدت إلى إصابة عشرات من الجانبين بجروح، واعتقال عدد من الفلسطينيين الذين اتهمتهم السلطات الإسرائيلية بإثارة الشغب.

إجراءات أمنية في عيد الغفران

ومن المتوقع أن يتوجه آلاف من اليهود إلى البلدة القديمة في القدس لإحياء عيد الغفران اليهودي الأربعاء.

ورفعت الشرطة حالة التأهب الأمني في عموم إسرائيل، وفرضت طوقا أمنيا محكما على الضفة الغربية وقطاع غزة ينتهي بعد منتصف ليلة الأربعاء

ومنعت السلطات الإسرائيلية  الثلاثاء الرجال الفلسطينيين دون 40 عاما من دخول المسجد الأقصى.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، إن الشرطة ستغلق أيضا الأحياء العربية وتعزلها عن الأحياء اليهودية. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​

المصدر: وكالات/ راديو سوا