جنود إسرائيليون يسعفون جنديا طعنه فلسطيني
جنود إسرائيليون يسعفون جنديا طعنه فلسطيني-آرشيف

قتل شاب فلسطيني وأصيب آخر بجراح خطرة، الجمعة، بعد أن حاولا طعن أفراد من حرس الحدود الإسرائيلي عند حاجز في الضفة الغربية، حسب ما أعلنت الشرطة والجيش الإسرائيليان.

وقالت الشرطة إن الشابين "وصلا على متن دراجة نارية إلى المنطقة وكانا يحملان السكاكين"، مشيرة إلى أن أحدهما قتل بينما أصيب الآخر وتم اعتقاله.

وقالت الشرطة إن المصاب الآخر في حالة خطرة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل شاب وإصابة آخر بجروح خطرة في الصدر على حاجز زعترة جنوب نابلس.

وقتل منذ بداية شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري 63 فلسطينيا، وعربي إسرائيلي واحد، وتسعة إسرائيليين خلال مواجهات وعمليات طعن.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

نقل جثة الشاب الفلسطيني
نقل جثة الشاب الفلسطيني

قتلت القوات الإسرائيلية فلسطينيا حاول طعن جندي جنوب الضفة الغربية الخميس، وذلك بعد ساعات من هجوم مماثل انتهى بمقتل المهاجم الفلسطيني وإصابة جندي إسرائيلي بجروح.

وقال الجيش الإسرائيلي على حسابه في تويتر، إن محاولة الطعن بسكين وقعت عند نقطة تفتيش في مدينة الخليل:

​​

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد قتلت صباحا شابا فلسطينيا طعن أحد أفراد حرس الحدود بسكين قرب الحرم الإبراهيمي في المدينة. 
وتسبب الهجوم بإصابة جندي إسرائيلي بجروح طفيفة، حسب السلطات. 

واندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي بعد وقت قليل من الهجوم.

وبمقتل الهاجمين، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قضوا برصاص القوات الإسرائيلية والمستوطنين إلى 62 فلسطينيا وعربي إسرائيلي واحد منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر الجاري خلال مواجهات وعمليات طعن، قتل خلالها تسعة إسرائيليين.

المصدر: وكالات