قوات إسرائيلية في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

اعتقلت القوات الإسرائيلية مئات الفلسطينيين خلال الشهرين الماضيين، في ظل استمرار أعمال العنف في مناطق عدة في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون إن عدد الموقوفين خلال هذه الفترة تجاوز الـ800 فلسطيني، تم تحويل قسم منهم إلى اعتقال إداري.

وأضاف يعلون أن الحديث عن حملة عسكرية واسعة وسط الفلسطينيين حل غير واقعي بسبب الصعوبات، مضيفا أن القوات الإسرائيلية تعمل وسط مجتمع مدني فلسطيني غالبيته لا علاقة لها بالعنف.

وجاءت تصريحات يعلون في الوقت الذي نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية الخميس تصريحات لمصادر عسكرية رفيعة توقعت فيها استمرار العنف لعدة أشهر. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات إسرائيلية في القدس
قوات إسرائيلية في القدس

منع الجيش الإسرائيلي الاثنين العمال الفلسطينيين من الدخول إلى الكتل الاستيطانية الكبيرة في جنوب بيت لحم إثر عمليات طعن.

ويمنع القرار الفلسطينيين من دخول مجموعة مستوطنات غوش عتصيون وبيتار عيليت وإفرات التي تشهد هجمات متكررة، وتقع بين بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية ويعمل فيها حوالي ألفي فلسطيني.

(14:35 ت غ في 23 تشرين الثاني/نوفمبر)

قتل إسرائيلي وأصيب آخر بجروح في عملية طعن نفذها فلسطيني قضى برصاص الجيش الإسرائيلي عقب تنفيذ الهجوم، وهو الرابع الذي يستهدف إسرائيليين الاثنين.

ووقعت عملية الطعن في محطة للوقود على الطريق 443 قرب بلدة نعلين الفلسطينية بين القدس والضفة الغربية.

مقتل فلسطيني (14:04 بتوقيت غرينيتش)

لقي فلسطيني مصرعه بنيران القوات الإسرائيلية لدى محاولته طعن مستوطن بسكين عند حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، في ثالث هجوم يستهدف إسرائيليين الاثنين.

وحسب المعلومات الأولية للشرطة الإسرائيلية، فإن محاولة الطعن لم تؤد إلى وقوع ضحايا، لكن الهلال الأحمر الفلسطيني أفاد بـ "نقل فلسطينية من حاجز حوارة أصيبت بجروح خطرة في الرأس"، من دون تحديد ما إذا كانت مشاركة في محاولة الطعن أم أنها ضحية.

مقتل فلسطينية (10:57 بتوقيت غرينيتش)

قتلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينية وأصابت أخرى بجروح عندما أقدمتا على طعن رجلين قرب سوق وسط القدس الغربية الاثنين.

وقالت السلطات إن الفتاتين قامتا بعملية الطعن بمقصين قرب سوق محنيودا،  وإن رجل شرطة كان يراقب المنطقة أطلق النار عليهما، ما أدى إلى مقتل إحداهما وإصابة الأخرى بجروح بالغة.

وتعرض رجل إسرائيلي يبلغ من العمر 27 عاما وآخر عمره 80 عاما إلى جروح وصفت بأنها طفيفة، نقلا على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، حسبما أفادت به وزارة الدفاع الإسرائيلية:

​​

وفي هجوم آخر، صدم سائق مدنيا بسيارته في نابلس بالضفة الغربية، قبل أن يلوذ بالفرار. وقالت السلطات إن إصابة الضحية طفيفة، وإنها تلاحق الجاني. 

وتأتي هذه الهجمات غداة مقتل ثلاثة فلسطينيين وإسرائيلية في ثلاث هجمات منفصلة في الضفة الغربية.

ومنذ بداية تشرين الأول/أكتوبر أسفرت الهجمات وعمليات الطعن ومحاولات الهجوم والمواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود إسرائيليين، عن مقتل 90 فلسطينيا وفلسطينية، وعربي إسرائيلي واحد، و16 إسرائيليا، بالإضافة إلى أميركي وأريتري.

المصدر: وكالات