عناصر في القوات الإسرائيلية في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية
عناصر في القوات الإسرائيلية في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية وفلسطينيين في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية الأربعاء، خلال عملية هدم منزل إبراهيم العكاري الذي هاجم إسرائيليين قبل سنة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع عشرات الإصابات خلال الاشتباكات في المخيم، وقال في بيان إن طواقمه نقلت 13 مصابا بالرصاص المعدني و30 إصابة جراء الغاز المسيل للدموع، مضيفا أن شخصين آخرين أصيبا في بلدة عناتا المجاورة أحدهما بالرصاص الحي والآخر بالرصاص المطاطي.

واندلعت المواجهات بعد أن أغلقت السلطات الإسرائيلية المنطقة ونشرت مئات من عناصر الجيش والشرطة لتنفيذ عملية الهدم التي

منزل العكاري بعد أن هدمته السلطات الإسرائيلية

​​جاءت في إطار الإجراء العقابي الذي تتبعه إسرائيل ضد منفذي الهجمات الفلسطينيين، وتنفيذا لقرار صادر عن المحكمة العليا يقضي بهدم منزل العكاري.
 
وقتل إسرائيليان أحدهما من حرس الحدود وجرح آخرون عندما أقدم العكاري في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2014، على مهاجمة مجموعة من عناصر الشرطة بشاحنته الصغيرة، قبل أن يصدم مشاة في شارع رئيسي بين القدس الغربية والقدس الشرقية. 

وقتلت الشرطة العكاري فور خروجه من سيارته لمهاجمة المارة بقضيب حديدي، حسبما قالت المحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري.

من جهة أخرى، صعدت الشرطة الإسرائيلية حملتها الأمنية في الأحياء العربية في مدينة القدس.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

​​

المصدر: وكالات

عناصر في حرس الحدود الإسرائيلي خلال مواجهات مع فلسطينيين في الضفة
عناصر في حرس الحدود الإسرائيلي خلال مواجهات مع فلسطينيين في الضفة

أصابت الشرطة الإسرائيلية فلسطينية بالرصاص إثر محاولتها تنفيذ هجوم جديد بالسكين قرب مستوطنة في شرق طولكرم شمال الضفة الغربية الثلاثاء، فيما قتل فلسطيني حاول طعن مستوطن في بيت لحم.

ولم تعلن السلطات الإسرائيلية أي تفاصيل بشأن محاولة الطعن الأولى التي وقعت في مستوطنة ايناف بالضفة الغربية. وقالت أجهزة الإسعاف الفلسطينية إن المهاجمة فتاة يقل عمرها عن 15 عاما.

وقتلت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق الثلاثاء فلسطينيا بعدما اقترب من محطة للنقل المجاني قرب كتلة مستوطنات غوش عتصيون في الضفة وهو يحمل سكينا. وقال الجيش إن المهاجم الفلسطيني حاول طعن أحد الإسرائيليين.

​​

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني من جانبه، بأن الشاب الفلسطيني أصيب بجروح وأن القوات الإسرائيلية لم تسمح للطواقم الطبية بإسعافه، وترك ينزف إلى أن فارق الحياة.

وفي حادث منفصل، ذكرت الشرطة الإسرائيلية أن شابا فلسطينيا هاجم إسرائيليا بآلة حادة الثلاثاء في القدس وأصابه بجروح وصفتها بالطفيفة، مشيرة إلى أن المهاجم تمكن من الفرار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات