جنود إسرائيليون في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية -أرشيف

لقي فلسطيني مصرعه برصاص الجيش الإسرائيلي الخميس بعد إقدامه على طعن عسكري شمال الضفة الغربية، وذلك بعد أن لاقى فلسطيني آخر المصير ذاته إثره محاولته طعن جندي قرب الخليل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن جنودا قتلوا فلسطينيا هاجم عربة عسكرية قرب نابلس بقنبلة حارقة وطعن ضابطا، مشيرا إلى أن الضحية أصيب بجروح طفيفة.

​​ووقع الهجوم في منطقة حاجز الـ 17 قرب نابلس، حسبما أوردت وزارة الصحة الفلسطينية.

مقتل شاب في الخليل (10:02 بتوقيت غرينيتش)

قتل الجيش الإسرائيلي شابا فلسطينيا حاول طعن جندي بسكين قرب الخليل في الضفة الغربية الخميس.

وقالت السلطات إن أفراد الجيش الإسرائيلي أطلقوا النار على الشاب عند مفترق طرق بيت عينون، ما أدى إلى مقتله على الفور. وأوضحت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن قواتها أحبطت محاولة الهجوم:

​​

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية من جانبها مقتل الشاب. وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن المهاجم يدعى مؤيد الجبارين وأنه كان يبلغ من العمر 20 عاما.

وكانت القوات الإسرائيلية قد قتلت الثلاثاء فلسطينيين حاولا طعن جندي في المنطقة ذاتها.

المصدر: وكالات

جنديان إسرائيليان في أحد أحياء الخليل- أرشيف
جنديان إسرائيليان في أحد أحياء الخليل- أرشيف

قتلت القوات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية الثلاثاء، أحدهم خلال مواجهات في بلدة بيت جالا والآخرين إثر محاولتهما طعن جندي في بيت عانون.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن شابا اسمه سرور أبو سرور (21 عاما) قضى إثر إصابته في الصدر برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في شارع السهل إثر اقتحام القوات الإسرائيلية للمنطقة.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي بيانا بشأن الحادث، لكن صحيفة جيروسلم بوست نقلت عن مصادر في الجيش القول إن السلطات تحقق في الأمر. 

من جهة أخرى، قتل الجيش الإسرائيلي الثلاثاء فلسطينيين في بيت عانون قرب الخليل جنوب الضفة، قال إنهما حاولا طعن أحد الجنود.

وذكر الجيش في بيان أن مهاجما فلسطينيا مسلحا بسكين حاول طعن جندي يحرس مفرق بيت عانون وأن القوات في الموقع أطلقت النار عليه وأردته قتيلا.

​​

المصدر: وكالات