قوات إسرائيلية في القدس الشرقية
قوات إسرائيلية -أرشيف

قالت الشرطة الإسرائيلية إن المهاجم الذي طعن جنديا وأصابه بجروح طفيفة قرب محطة حافلات في عسقلان الأحد قبل أن يطلق عناصر الجيش الرصاص عليه، سوداني الجنسية قضى لاحقا متأثرا بجروحه.

وأفادت متحدثة بأن المهاجم الذي لم تكشف هويته، أصيب بعدة رصاصات أدت إلى وفاته في المستشفى الذي نقل إليه للعلاج.

عملية طعن جديدة (10:11 بتوقيت غرينتش)

أصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة إثر تعرضه لهجوم بسكين في عسقلان جنوب إسرائيل الأحد. وأعلنت السلطات اعتقال المهاجم الذي لم تشر إلى جنسيته.

وقال الجيش الإسرائيلي إن المهاجم طعن الجندي بالقرب من محطة الحافلات المركزية في المدينة قبل أن يطلق أفراد الجيش المتواجدين في المنطقة النار عليه أثناء محاولته الفرار من الموقع.

​​

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المهاجم الذي قالت إنه يحمل جنسية أجنبية، أصيب بجروح قبل اعتقاله.

ويأتي الهجوم غداة إصابة مواطنة إسرائيلية بجروح بالغة في عملية طعن في مدينة رهط بجنوب إسرائيل السبت، لا يزال منفذها فارا.

المصدر: وكالات
 

مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوة إسرائيلية في بلدة قباطية
مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوة إسرائيلية في بلدة قباطية

رفع الجيش الإسرائيلي السبت الإغلاق المفروض على بلدة قباطية قضاء جنين شمال الضفة الغربية، وهي البلدة التي خرج منها ثلاثة مهاجمين قتلوا مجندة إسرائيلية في القدس الأربعاء، وفق تصريح المتحدثة باسم الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت قوات معززة من الجيش والشرطة الإسرائيلية قد اقتحمت البلدة منذ أربعة أيام داهمت خلالها منازل مواطنين واعتقلت 10 أشخاص من أقارب المهاجمين الثلاثة ومعارفهم.

وكان الثلاثة قد استخدموا أسلحة نارية وسكاكين في هجوم على دورية أمنية إسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، وقتلوا مجندة وأصابوا أخرى قبل أن يتمكن عناصر الدورية من قتلهم جميعا.

وبعد الهجوم، اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع كبار المسؤولين الأمنيين،  وقرروا إغلاق قباطية وتشديد إجراءات الدخول إليها والخروج منها.

المصدر: أ ف ب