معبر رفح
معبر رفح

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة الثلاثاء إغلاق السلطات المصرية معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة بعد فتحه ثلاثة أيام بشكل استثنائي للحالات الإنسانية.

وفتحت مصر معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة السبت لمدة يومين للحالات الإنسانية ومددته ليوم آخر بعد 70 يوما على الإغلاق المتواصل، حسب هيئة المعابر والحدود التابعة لحماس.

وكانت وزارة الداخلية التابعة لحماس قد قالت في تقرير نشر أواخر العام المنصرم، إن 2015 كان العام الأسوأ في عمل معبر رفح مقارنة بالأعوام السابقة التي شهدت فترات أطول في فتح المعبر الوحيد في ظل تحكم السلطات الإسرائيلية بباقي معابر القطاع.

وأضافت أن المعبر فتح مدة 21 يوما خلال 2015 وعلى فترات متباعدة.

وقال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي في حماس التي تسيطر على غزة "نحن منفتحون على أي مبادرة من شأنها أن تنهي مأساة استمرار إغلاق معبر رفح".

وهدم الجيش المصري أنفاقا تحت الحدود بين غزة ومصر لوقف عمليات التهريب بما فيها الأسلحة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي على خلفية اتهام حركة حماس بدعم الإسلاميين في مصر.

المصدر: وكالات

معبر رفح
معبر رفح

أطلق نشطاء فلسطينيون في غزة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة بعنوان "سلموا المعبر"، طالبوا فيها حركة حماس بتسليم معبر رفح إلى السلطة الوطنية الفلسطينية أو أطراف أخرى لضمان فتحه طوال العام.

وجاءت المبادرة بسبب معاناة المسافرين وبينهم المرضى والطلاب وغيرهم ممن يحتاجون إلى السفر، جراء إغلاق المعبر شبه الدائم.

وقد بادر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بطرح مبادرة تقضي بتسليم إدارة المعبر إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشكل مؤقت إلى حين التوصل إلى اتفاق فلسطيني-فلسطيني على آليات إدارة المعبر.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​