تشديدات أمنية إسرائيلية
تشديدات أمنية إسرائيلية

ذكر الجيش الإسرائيلي الجمعة في بيان أن فلسطينيا قُتل بعد أن حاول طعن جنود عند نقطة تفتيش قريبة من رام الله في الضفة الغربية.

وقال الجيش إن "القوات المسلحة أحبطت الهجوم بإطلاق النار على المهاجم وقتله".

ولم تقدم السلطات الفلسطينية تفاصيل عن هوية المهاجم.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الهجوم استهدف حاجزا قرب مستوطنة بيت إيل على مدخل رام الله.

ومنذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قتل 177 فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي واحد في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها أيضا 28 إسرائيليا.

المصدر: وكالات

عناصر في الشرطة الإسرائيلية في القدس
الشرطة الإسرائيلية تعتقل مسؤولا فلسطينيا في القدس

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأحد محافظ القدس لدى السلطة الفلسطينية عدنان غيث من منزله ببلدة سلوان شرق القدس الشرقية للتحقيق معه حول ممارسة نشاط "غير قانوني" في المدينة.

وأكد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس الاعتقال، وقال إن غيث "اعتقل صباح اليوم لممارسته نشاطا فلسطينيا في القدس وهو أمر غير قانوني". 

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي عددا من الجنود الإسرائيليين ينتظرون المحافظ خارج منزله، وهم يضعون الكمامات الواقية. فيما ظهر غيث خارجا من المنزل يرتدي قفازات بلاستيكية بيضاء وينفث الدخان.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية المحافظ غيث ست مرات على الأقل العام الماضي. 

وقال محامي المحافظ، رامي غيث لفرانس برس، إن الأخير قيد التحقيق ويرجح أن سبب اعتقاله يتمحور حول نشاطات لمكتب المحافظ في المدينة تتعلق بفيروس كورونا المستجد. 

وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها عاصمتها غير المقسمة، في حين يريد الفلسطينيون إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وتمنع إسرائيل أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.
وكانت الشرطة الإسرائيلية اعتقلت صباح الجمعة الماضي وزير شؤون القدس لدى السلطة الفلسطينية فادي الهدمي لفترة وجيزة للاشتباه بتنفيذه "أعمال حكومية من قبل السلطة الفلسطينية في القدس في ظل أزمة كورونا" وفق ما أفاد بيان للشرطة.